25 ألف أسرة مغربية تستفيد من حملة محمد بن زايد لإفطار الصائم بالمغرب

الجمعة 10 يونيو 2016
المصطفى الإسماعيلي
0 تعليق

AHDATH.INFO- الرباط - متابعة
ترأس سعادة السفير سهيل مطر الكتبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة المغربية وسعادة عبد الوافي لفتيت والي جهة الرباط ـ سلا ـ القنيطرة الخميس 9 يونيو 2016 بمقر ولاية الرباط انطلاق عملية "إفطار الصائم لعام 2016" تحت شعار ((حملة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإفطار الصائم)) بحضور السلطات المحلية ورؤساء الجمعيات الخيرية المستفيدة والإعلاميين، والتي دأبت دولة الإمارات العربية المتحدة على تخصيصها للفئات المتعففة في المملكة المغربية الشقيقة بمكرمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة . وحضر انطلاق عملية التوزيع السيد/ سعيد مهير الكتبي وزير مفوض بسفارة الدولة بالرباط.
وتستفيد 25 ألف أسرة في جميع أنحاء المملكة المغربية الشقيقة من هذه المبادرة الإنسانية، والتي تتضمن الدقيق والسكر والزيت والأرز والشاي والقهوة والعسل والطماطم والعدس والحمص والشعرية والتمر.
كما تقوم سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط بالتعاون مع باشوية منطقة ميسور(عمالة بولمان) بتيسير حملة إفطار الصائم لمناطق ميسور وأوطاط الحاج وبوعرفة وطاطا وتالسينت وعين بني مطهر وفم أزكيد.
وتندرج حملة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإفطار الصائم في إطار العلاقات الأخوية والإنسانية المميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وأخيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية "حفظهما الله".
وبهذه المناسبة عبرت الأسر المغربية المستفيدة عن فائق شكرها وامتنانها للدعم الموصول لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولدولة الإمارات العربية المتحدة على هذه الالتفاتة الإنسانية النبيلة.
وتتم عملية توزيع المساعدات الغذائية بالتنسيق والتعاون مع السلطات المحلية والجمعيات العاملة في المجال الاجتماعي والخيري في مختلف عمالات وأقاليم المملكة الشقيقة. وتلقى هذه المبادرة الإنسانية تجاوبا وتقديرا كبيرا من مختلف الفعاليات الاجتماعية المغربية.وبهذه المناسبة، أشاد سعادة السفير سهيل مطر الكتبي بحسن تعاون السلطات المغربية، وأكد أن هذه المبادرة تعكس العلاقات المميزة بين البلدين الشقيقين، مثمنا استمرارية التعاون المشترك في المجال الخيري والإنساني.

تعليقات الزوّار (0)