بالصور.. نقل الشابة حنان في ثاني أيام عيد الفطر إلى حدى المصحات المتخصصة في علاج السرطان بالدار البيضاء

الخميس 7 يوليو 2016
المصطفى الإسماعيلي
0 تعليق

AHDATH.INFO خاص - أحمد بلحميدي - صور بوعلو

 

قالت لأحداث.أنفو إنها ستقاوم المرض بشجاعة: حنان تسألكم الدعاء

في زيارة قام بها موقع "أحداث أنفو" للشابة حنان، التي أصيبت بمرض سرطان الرحم في الشهور الأخيرة، و وجدت حالتها الصحية الحرجة تضامنا واسعا من لدن مرتادي شبكات التواصل الاجتماعي، بدت الفتاة بمعنويات عالية بعدما أخبرها وزير الصحة بالشروع في تلقي العلاجات ابتداء من يوم غد الجمعة. الوزير الذي قام زوال اليوم بزيارة لحنان بالمصحة ووعدها بتتبع حالتها والتكفل بمصاريف العلاج إلى النهاية.
05a02484-6c75-4430-b3de-a13920c8db22 6e264ad2-9780-4a20-998e-be77e3e7740c 6e264ad2-9780-419b-a652-91dd21586599 6e264ad2-9780-446a-b249-08e81c869ecd 6e264ad2-9780-493e-9788-5eee3753fed3 8a92afc6-1c09-4c95-82db-95864962f51b 577d6df4-b36a-43ae-9fef-d95d6e026248 c82b41f8-0bf5-4e81-a651-222caf593bd3
و أكدت حنان في حديث لأحداث أنفو شعورها بمعنويات عالية بعد التجاوب الكبير مع حالتها من لدن شرائح واسعة من مغاربة الداخل والخارج. فما ان ولجت للمصحة صباح اليوم حتى تلقت العديد من الزيارات حتى من خارج المغرب، اضافة الى مكالمات الدعم للشابة الجميلة التي بدأ المرض الفتاك يدب في جسدها قبل ثمانية أشهر من الآن.
و في تصريح للموقع قالت هنية لحيان، والدة حنان، إن قصة هذه الأخيرة مع المرض اللعين بدأت قبل ثمانية أشهر عندما نبتت حبيبة في رحمها دفعت والدتها لعرضها على الأطباء بالقطاع العام دون أن تجد الصدى اللازم. وبعدما أعياها التماطل توجهت عند أحد أطباء القطاع الخاص الذي أخبرها بعد الفحوصات والتحاليل إن ابنتها مصابة بالمرض الخبيث و أرفق ملفها برسالة قصد التوجه إلى المستشفي العمومي لكن من دون أن تجد التجاوب المطلوب من طرف مسؤولي المستشفى الجامعي، لتجد نفسها، مرة أخرى، أمام المجهول،  خصوصا مع تفاقم حالة فلذة كبدها، الحالة التي عكستها صورها التي انتشرت على نطاق واسع خلال الأيام الأخيرة لرمضان، على الفايسبوك، ووجدت تعاطفا واسعا، دفع وزير الصحة الحسين الوردي إلى التدخل وتبني الملف.
وعكس ما نشرته إحدى المواقع الإلكترونية، استثمرت والدة حنان حديثها للموقع لتنفي تلقي حنان لأي شقة من أي أحد كما تم تداول ذلك.
للإشارة فإن حنان تقطن مع والدتها وأخيها المعاق في "ريدو" لاتتعدى مساحته أمتارا مربعة قليلة.
باسم كل المغربيات والمغاربة نقولها: بالشفاء العاجل إن شاء الله حنان...

تعليقات الزوّار (0)