المغرب يرخص لإنتاج مبيدات زراعية أمريكية «بيو»

الأربعاء 15 فبراير 2017
مجيدة أبوالخيرات
0 تعليق

AHDATH.INFO  - عبد الواحد الدرعي

تلقت المنظمة الأمريكية للكيماويات الزراعية (كووان، أريزونا) الضوء الأخضر من السلطات المغربية، لإنتاج مبيدات زراعية (بيو)، تقوم على المستخلصات النباتية (كابتيفا)، بغرض استخدامها على الطماطم في البيوت البلاستيكية، وحقول الحمضيات المفتوحة، من أجل السيطرة على «البكتريا» والفطريات التي أصبحت تهدد عددا من المحاصيل.

وحسب دراسة أجراها مكتب دراسات دولي (ميكرو ماركت مونيتور)، حول تطور قطاع المبيدات الحيوية بالمغرب، فإنها بدأت تأخذ أهمية متزايدة في المغرب، واستنتجت الدراسة، أن سوق المبيدات الحيوية ستتطور بمعدل نمو قدره 10.7٪ سنويا، لتصل سنة 2021 إلى رقم معاملات يعادل 19 مليار سنتيم.

تزايد استخدام هذه المنتجات، يمكن تفسيره بأن المغرب، يسعى لمحاربة المنتجات الزراعية الضارة لصحة المستهلك والطبيعة، من خلال إطلاق مشروع القضاء على المبيدات الحشرية السامة في المغرب، منذ مارس 2015، وتنص هذه المبادرة، على التقليل من وحدات إنتاج بعض المبيدات الزراعية الكيماوية، والتي يقدر عددها حتى الآن بأكثر من 630 طنا في المغرب.

وحسب منظمة الزراعة الأوروبية، من المنتظر أن يبدأ تفعيل قرار حظر أوروبا لمبيدات الحشرات، بداية من السنة المقبلة، بناء على طلب رفعته جمعية مزارعي (فالنسيا) للمفوضية العامة للاتحاد الأوروبي، معتبرة أنها تحاول في الألفية الثالثة التماشي مع طلبات المستهلكين، والتي أصبحت تتجه نحو استهلاك المزروعات الخالية من المبيدات.

قرار الاتحاد الأوروبي، يحدد الحد الأقصى، لكمية المبيدات التي يستعملها المزارعون على الحمضيات، التي تباع في السوق الأوروبية في 0.05 مليغرام للكيلوغرام الواحد، معتبرة أن المغرب وعددا من الدول التي تصدر منتجاتها الزراعية للاتحاد الأوروبي، يعتمد على تركيز أكبر من الرقم المذكور، وهو ما يؤثر سلبا على صحة المستهلكين، وكذا على المنافسة الشريفة للمزارعين بالدول الأوروبية.

تعليقات الزوّار (0)

cop22