المغرب وهنغاريا يوقعان اتفاقية للبحث العلمي والتقني‏

الأربعاء 19 أبريل 2017
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO-مكناس-محمد عارف

وقع كل من عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، وميكوس إريك تروملير سفير هنغاريا بالمغرب، اليوم الاربعاء، بالمعرض الدولي للفلاحة بمدينة مكناس، اتفاقية شراكة تهم تعزيز التعاون في مجال البحث العلمي المتعلق بالنظم الإيكولوجية الغابوية لمواجهة التغيرات المناخية العالمية الحالية والمستقبلية.

ووتهدف اتفاقية شراكة بين مركز الابحاث الغابوية التابع للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والمركز الوطني للبحوث الزراعية والابتكار المنضوي تحت  لواء وزارة الفلاحة الهنغارية، بهدف خلق لبنة قوية لتعزيز التعاون بين المؤسسات البحثية للبلدين ونقل المعرفة العلمية وتوفير كل الاليات التي من شانها العمل على التدبير المستدام للموارد الطبيعية والمحافظة عليها في سياق التغيرات المناخية .

وحسب مضمون الاتفاقية، فالتعاون الحالي بين المغرب وهنغاريا، تأسس من إعلان مراكش الذي افرزت عنه أشغال الدورة 22  لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ "كوب 22"، خصوصا فيما يتعلق بتعزيز البحث العلمي والتواصل بين المؤسسات  في كل ما يخص  تحسين مهارات التكيف تعزيز المرونة مع الحد انعكاسات التغيرات المناخية.

وتروم هذه الاتفاقية تعزيز مرونة النظم الإيكولوجية الغابوية للتكيف مع التغيرات المناخية (إنتاج شتلات تتكيف مع الجفاف، وتحسين زراعة الغابات والانسجة الوراثية وكذلك صحة الغابات ...) اضافة.تثمين منتوجات وخدمات النظم الايكولوجية الغابوية (تأهيل سلاسل الإنتاج  المتعلقة بالمنتوجات الغابوية الخشبية والغير خشبية ،والسياحة الايكولوجية ،والصيد، والقنص، وتلربية النحل ،وتثبيت ثاني أكسيد الكربون) . واتفق الطرفان كذلك على تطوير أدوات للرصد والتقييم واتخاذ القرارات من أجل التدبير المستدام للموارد الغابوية ومكافحة التصحر (تقييم هشاشة النظم الغابوية و مستجمعات المياه أو ما يعرف بالأحواض المائية، وكذلك وضع مؤشرات لرصد التصحر.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث اقتصادية