عناصر المينورسو يستأنفون مهامهم بالعيون

الأربعاء 19 أبريل 2017
شادية وغزو
0 تعليق

AHDATH.INFO - أوسي موح لحسن

عادت عناصر البعثة الأممية الى مهامها بالصحراء المغربية، وذلك بعد قبول المغرب عودة المكون المدني للمينورسو إلى سابق نشاطه في الصحراء المغربية، وإن اشترط على أن تندرج هذه العودة ضمن ضمن مبادئ الحياد وعدم الانحياز»، كما ورد في تقرير الأمين العام الجديد أنطونيو غوتيريس.
ذلك ما أكده ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة، والذي صرح بأن« عددا من موظفي بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء، قد عادوا إلى مكان عملهم بعد السماح لهم بذلك.
سبعة من عناصر المينورسو عادوا إلى العيون خلال الأسبوع المنصرم، واستأنفوا مهامهم بصفة رسمية بمقر بعثة المينورسو بنفس المدينة، انطلاقا من يومه الاثنين، فيما ينتظر عودة أفراد البعثة ال 10 المتبقين خلال الأسبوع الجاري، وهو ما اعتبر، بمثابة علاقة جديدة مع الأمانة العامة للأمم المتحدة وقطيعة مع عهد الأمين العام السابق بان كي مون التي عرفت مرحلته توترا كبيرا بين الجانبين. وقبل ذلك، سمح المغرب السنة المنصرمة بعودة 25 خبيرا يشكلون ثلث الاعضاء الذين طردوا، وهو ما رحب به حينها مجلس الامن الدولي .
اتخاد قرار عودة عناصر المينورسو بداية لطي صفحة التوتر مع الأمم المتحدة في عهد الأمين العام السابق بان كيمون، والذي احتج المغرب ضدة بشدة تصريحاته المنحازة ضد الوحدة الترابية للمملكة، وقررت حينها الحكومة المغربية اتخاد «تدابير فورية» ذات طابع عقابي لبعثة المينورسو وهمت إجراء «تقليص ملموس لجزء كبير من المكون المدني وخاصة الشق السياسي من بعثة المينورسو».

تعليقات الزوّار (0)

أحداث سياسية