محمد بعيا.. صوت مخملي يجمع بين الفرح والشجن

الجمعة 19 ماي 2017
حكيم بلمداحي
0 تعليق

يعتبر محمد بعيا من أجمل أصوات الرصيد الروحي للمغرب الصحراوي.
ينحدر المنشد المزداد بمدينة العيون، من عائلة ورثت المدح أبا عن جد، وفقا لسلسلة تمتد لعدة قرون بدون انقطاع.
جاء بعيا بشكل طبيعي إلى الموسيقى التي كانت جزءا من محيطه السمعي العائلي المألوف.
واستمر بعد ذلك في حفظ وترديد قصائد طويلة مقفاة، وساعده على ذلك صوته المخملي ذو الطابع المرح أحيانا والحزين في أغلب الأحيان. قرر محمد بعيا في سنة 1999 تأسيس مجموعة السلام للمديح، التي تتكون من 8 أعضاء منهم 2 من العنصر النسوي، لكن الحلم الذي مازال يراوده هو تأسيس معهد يدرس فيه التراث الحساني، لحمايته من الاندثار.

تعليقات الزوّار (0)