"إشراق" لمحاربة التطرف بين صفوف المراهقين بدعم من اليابان

المشروع الذي يعرف دعما من الحكومة اليابانية سيمتد لفترة 12 شهرا، من أجل تمكين الشباب من أدوات تسعفهم على محاربة التطرف بين أقرانهم، مع إعداد قادة مستقبليين قادرين على توجيه النقاش الديني نحو الاعتدال.

الأحد 28 مايو 2017
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

استأنفت وحدة "الفطرة" التابعة للرابطة المحمدية للعلماء، مشروع " إشراق" الذي يعتبر واحدا من المشاريع الكبرى لتحصين الناشئة من التطرف، وذلك بدعم من الحكومة اليابانية وبشراكة مع منظمة اليونيسيف.

والمشروع وفق ما سطرته منظمة اليونيسف، يهدف إلى تعزيز ثقافة التسامح والاعتدال بمكافحة التطرف بين صفوف المراهقين والشباب.

المشروع يستهدف الناشئة التي تتراوح أعمارها ما بين 10 إلى 19 عام، بكل من الدار البيضاء، الرباط وسلا. وسيتم التركيز على الفئة التي تعرف هشاشة اجتماعية وقانونية باعتبارها الأكثر عرضة للانجراف نحو التطرف.

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)

ربانيات الجمعة