المغربيتان نجاة بلقاسم ومريم الخمري تخفقان في التشريعيات الفرنسية

أخفقت وزيرة التربية الوطنية السابقة، نجاة فالو بلقاسم، التي تتحدر من أصول مغربية والتي ترشحت بضواحي ليون عن الحزب الاشتراكي، في الفوز بمقعد في البرلمان بعد أن خسرت أمام ممثل "الجمهورية إلى الأمام" برونو بونال، الذي فاز بالمقعد في هذه الدائرة الانتخابية.

الإثنين 19 يونيو 2017
رشيد قبول
0 تعليق
 AHDATH.INFO
شهدت الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية، التي جرت اليوم الأحد، خسارة أسماء بارزة في الساحة السياسية الفرنسية، ضمنها الوزيرتان في الحكومة السابقة نجاة فالو بلقاسم ومريم الخمري.
وقد أخفقت وزيرة التربية الوطنية السابقة، نجاة فالو بلقاسم، التي تتحدر من أصول مغربية والتي ترشحت بضواحي ليون عن الحزب الاشتراكي، في الفوز بمقعد في البرلمان بعد أن خسرت أمام ممثل "الجمهورية إلى الأمام" برونو بونال، الذي فاز بالمقعد في هذه الدائرة الانتخابية.
وزيرة العمل السابقة ومرشحة الحزب الاشتراكي، مريم الخمري، التي تتحدر بدورها من أصول مغربية، خسرت أيضا خلال هذه الانتخابات، بعد أن كانت من بين الأسماء التي كان يعول عليها الحزب اليساري من أجل الظفر بمقعد في البرلمان الفرنسي.
ويشار إلى أن حركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "الجمهورية إلى الأمام" قد فازت بالغالبية الساحقة في الانتخابات التشريعية التي جرت دورتها الثانية اليوم الأحد، التي سجلت نسبة امتناع قياسية عن التصويت وصلت إلى  58٪‏ من الناخبين المسجلين.
وقد فازت حركة إلى الأمام، التي يقودها الرئيس الفرنسي الجديد، بـ 355 مقعدا من أصل 577 مقعد، فيما نالت أحزاب اليمين 125 صوتا، وأحزاب اليسار 49 صوتا، وحصلت الجبهة الوطنية على 8 أصوات.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث سياسية