إدانة مهندس ومقاول تبادلا الضرب بالسلاح الأبيض بطنجة

تمت متابعة المقاول في حالة اعتقال، بعدما وجهت له تهمة الضرب والجرح عمدا بواسطة السلاح الأبيض في حق موظف عمومي، قبل يتقرر أيضا من خلال مجريات هذا الملف متابعة المهندس أمام نفس الغرفة بابتدائية طنجة.

الإثنين 19 يونيو 2017
محمد كويمن
0 تعليق

AHDATH.INFO

قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بطنجة، مساء يومه الاثنين، بإدانة المقاول، المتهم بالاعتداء على مهندس يعمل بولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، بالعقوبة الحبسية، التي قضاها رهن الاعتقال منذ إيقافه قبل حوالي شهر ونصف، وهو ما سيخول له مغادرة السجن المحلي مباشرة بعد إعداد إجراءات إطلاق سراحه خلال نفس اليوم.

كما قررت هيأة المحكمة الحكم على المهندس بشهر واحد حبسا مع وقف التنفيذ، بعدما وجهت له تهمة تبادل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض مع المقاول، الذي تمت متابعته من أجل نفس التهمة إلى جانب جنحة إهانة موظف.

وكانت الجلسة السابقة قد شهدت تنازل المهندس عن شكايته، بعدما طلبت المحكمة إجراء الخبرة حول ملاءمة إصابته في هذا الحادث مع إفادة الشهادة الطبية التي أدلى بها.

وقد تمت متابعة المقاول في حالة اعتقال، بعدما وجهت له تهمة الضرب والجرح عمدا بواسطة السلاح الأبيض في حق موظف عمومي، قبل يتقرر أيضا من خلال مجريات  هذا الملف متابعة المهندس أمام نفس الغرفة بابتدائية طنجة.

وكان موقف السيارات التابع لمقر ولاية جهة طنجة، مسرحا لهذه الواقعة، حين تشاجر المقاول والمهندس داخل سيارة هذا الأخير التابعة لمصلحة افتحاص الأشغال بالولاية، قبل أن يتطور العراك بينهما إلى تبادل العنف واستعمال السلاح الأبيض، ليتدخل الأمن، وتأمر النيابة العامة بإيقاف المقاول، 

بعدما أدلى المهندس بشهادة طبية تضم 90 يوما من العجز، فيما تقدم المقاول بدوره  بشهادة تثبت 45 يوما من العجز.

وكشفت الأبحاث التي قامت بها الشرطة القضائية، بأن أسباب الخلاف بينهما تعود إلى مطالبة المقاول من المهندس بصفته المسؤول عن التأشير على نهاية الأشغال وصرف المستحقات، بالإسراع بمنحه أتعاب المهام التي أنجزتها مقاولته، بعدما تراكمت عليه الديون بسبب تأخر صرفها، وهو ما أجج الصراع بينهما، حين أصر المهندس على ضرورة إتمام كافة الأشغال والوثائق المطلوبة قبل التأشير له على صرف مستحقاته لدى الخزينة.

تعليقات الزوّار (0)

الجريمة و العقاب