حدث في مثل هذا اليوم:السيسي يزيح مرسي من رئاسة مصر

عزل محمد مرسي و وضعه بالإقامة الجبرية، سبقه اندلاع سلسلة مظاهرات واحتجاجات عمت البلاد، في إطار ما سمي ثورة "ثلاثين يونيو" التي دعت إليها حركة “تمرد” و شارك فيها ملايين المصريين الذين طالبوا برحيل مرسي و هو الذي لم يكن قد أمضى أكثر من عام واحد بقصر الاتحادية الرئاسي.

الإثنين 3 يوليو 2017
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

تمر اليوم 4 سنوات كاملة على اللحظة التي أطاح فيها الجيش المصري بقيادة وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي بمحمد مرسي أول رئيس منتخب في جمهورية مصر العربية... حدث أثار و ما زال يثير الكثير من اللغط و الجدل حول توصيف ما وقع، بين من يرى فيه انقلابا على الشرعية و من يصفه بموجة ثانية لثورة الخامس و العشرين من يونيو التي عصفت بنظام حسني مبارك.

عزل محمد مرسي و وضعه بالإقامة الجبرية، سبقه اندلاع سلسلة مظاهرات واحتجاجات عمت البلاد، في إطار ما سمي ثورة "ثلاثين يونيو" التي دعت إليها حركة “تمرد” و شارك فيها ملايين المصريين الذين طالبوا برحيل مرسي و هو الذي لم يكن قد أمضى أكثر من عام واحد بقصر الاتحادية الرئاسي.

كان محمد مرسي قد وصل إلى السلطة في 30 يونيو 2012 في أعقاب انتخابات مثيرة للجدل حصل فيها مرشح الإخوان المسلمين على 51% من الأصوات، ليصبح أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد.

واجهت فترة حكمه القصيرة سلسلة من الانتقادات كان أبرزها اتهامه بالسعي لتوطيد حكم جماعة الإخوان، وكذا ارتكابه سلسلة خروقات قانونية في مقدمتها إلغاؤه الإعلان الدستوري المكمل، فضلا عن إحالته، حامي ثورة 25 يونيو، المشير حسين طنطاوي رئيس الأركان الجيش المصري على التقاعد، و تعيين الجنرال عبد الفتاح السيسي قائدا جديدا للجيش، و هو الرجل نفسه الذي سيعلن شخصيا، في مثل هذا اليوم من سنة2013، عزل الرئيس محمد مرسي، وتسليم السلطة لرئيس المحكمة الدستورية العليا، المستشار عدلي منصور الذي عهد إليه بالإشراف على وضع دستور جديد و تنظيم انتخابات رئاسية سابقة لأوانها.

و هو ما رد عليه المرشد العام للإخوان المسلمين، محمد بديع، في مقالة كتب فيها: “أقسم بالله غير حانث أن ما فعله السيسي في مصر يفوق جرماً ما لو كان قد حمل معولاً وهدم به الكعبة المشرفة حجرا حجرا”.... معلنا بذلك دخول مصر نفقا مظلما تميز بتدهور الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية بسبب الصراع المرير بين الأجهزة الأمنية و الجماعات الإرهابية من جهة و فشل النظام الحاكم من جهة ثانية في بلورة حلول تنقذ الدولة من خطر الإفلاس الذي يتهددها.

 

من مواليد هذا اليوم:

 

1883 _  فرانتس كافكا: كاتب تشيكي

1920 _  فريد شوقي: ممثل مصري

1962 _  توم كروز: ممثل أمريكي

 

من الراحلين عنا في مثل هذا اليوم :

2008 _  عبد الوهاب المسيري: مفكر وكاتب مصري

2012 _  أندي جريفيث: ممثل أمريكي

 

 

تعليقات الزوّار (0)

تاريخ وحضارة