عبد العظيم الحافي: "حريق طنجة عادي"!

الثلاثاء 11 يوليو 2017
إكرام زايد
0 تعليق

AHDATH INFO-

وصف د.عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر في ندوة عقدها صباح اليوم بالرباط حول حرائق الغابات والخطة الاحترازية المتبعة بعد حريق طنجة، الحريق الأخير الذي شب في غابة رأس سبارتيل والسلوقية بطنجة ب "العادي".

وأشار الحافي إلى أن الصعوبات التي واجهها فرق الإنقاذ كانت بسبب سرعة الرياح التي تراوحت بين 40 و 50 كلم في الساعة، ونوعية ثمار  الأشجار الموجودة في الغابة والتي ساهمت في ازدياد كثافة النيران..

و أكد الحافي أن أساس عمليات التدخل لإطفاء الحرائق هو عمليات التواصل التي لا تتم بالشكل الكافي،  مشيرا إلى أن التدخل لإطفاء حريق طنجة شهد مشاركة مروحتين إسبانيتين في إطار التعاون المتبادل في مثل هذه الكوارث، ضمن قانون إطار يتيح هذه الإمكانيات يبن البلدان على غرار ما مشاركة المغرب أخيرا في إطفاء الحريق الذي شهدته البرتغال.

وفي السياق ذاته، وصف فؤاد العسالي، المسؤول عن المركز الوطني لتدبير المخاطر المناخية الغابوية بالمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، حصيلة حريق طنجة بالإيجابية، بالنظر إلى غياب الخسائر البشرية ومحدودية الخسائر المادية.

كما ركز علة التنسيق الذي تم بين كافة المتدخلين لإطفاء الحريق، ويتعلق الأمر بالقوات المسلحة والوقاية المدنية والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والسلطات المحلية، في الوقت الذي استخدمت معدلات شملت أسطولا جويا وبريا..

واستعرض العسالي أيضا مختلف الأولويات التي أخذتها فرق الإنقاذ بعين الاعتبار، قائلا "واجهتنا في هذا الحريق أولويات، تتمثل في حماية الساكنة المجاورة للغابة، وساكنة رأس سبارتيل وشاطئ أشقار المجاورة للغابة وحماية الطرقات ومراقبتها وحماية الساكنة المنعزلة إضافة إلى ساكنة سلوكية مع الحفاظ على محطات شبكات الإرسال التابعة لمؤسسات الاتصالات المغربية ومحطة البث الخاصة بالدرك الملكي"..

وذكر العسالي أنه تم تلقي أول تحذير بالحريق في تمام الساعة 11 و 28 دقيقة من خلال جهازين: مركزي وآخر جهوي، فيما التقطت الصورة  الأولى للحريق في 11 و35 دقيقة، والتي تبين أمن خلالها أن الأمر يتعلق بحريق مهول سجل  أول تدخل فيه  في تمام 11 و 45 دقيقة..

تعليقات الزوّار (0)

مغرب إكسبرس