صور من تيزنيت.. ساكنة أيت حمد إقليم انزي تحتج أمام القيادة لهذا السبب

تأتي هده الوقفة الإحتجاجية كخطوة أولى لفعاليات المجتمع المدني وساكنة الجماعة القروية لأيت حمد ضد مشروع التعدين ومنح تصريح لشركة من أجل استغلال وعاء عقاري يوجد في ملكية الساكنة المحلية ، وذلك لاستخراج مادة النحاس.

السبت 15 يوليو 2017
تصوير إبراهيم فاضل
0 تعليق

AHDATH.INFO

احتج العشرات من ساكنة منطقة أيت حمد اقليم أنزي عمالة تيزنيت صباح الأربعاء 12 يوليوز 2017 أمام مقر جماعة أيت حمد.

واتجه المحتجون في مسيرة جابت سوق الأربعاء الأسبوعي الى مقر قيادة أيت حمد، حيث وقف المحتجون لساعة ونصف تحث أشعة شمس حارقة الى حدود منتصف النهار.

وتأتي هده الوقفة الإحتجاجية كخطوة أولى  لفعاليات المجتمع المدني وساكنة الجماعة القروية لأيت حمد ضد مشروع التعدين ومنح تصريح لشركة من أجل استغلال وعاء عقاري يوجد  في ملكية الساكنة المحلية ، وذلك  لاستخراج مادة النحاس، دون رد أدنى إعتبار  للساكنة،  الأمر الذي ترى فيه ساكنة المنطقة نزع للملكية الخاصة .

 

ووصف بيان الساكنة المتضررة أن الاستغلال المنجمي بهده المنطقة له ثأتيرات سلبية عديدة وعواقب وخيمة على مستقبل البيئة والتنمية في المنطقة، وذلك كما أكدته الدراسات ويحكيه الواقع المزري المعاش في المنطاق التي توجد  فيها المناجم .

وسجل المشاركون في الوقفة مجموعة من النقط من بينها : إعتراضهم على المشروع ومنح الرخصة للشركة المعنية من أجل استغلال الموقع  وكذا تشبتهم بموقفهم الرافض للمناجم فوق أرضهم  وعبر المحتجون عن ضرورة الإستجابة لمطالبهم المتمثلة في سحب التصريح من الشركة .

المحتجون أمام القيادة قرروا التصعيد ومواصلة كافة أشكال الإحتجاج، كما طالبوا المسؤولين إشراكهم مستقبلا في إتخاد قرارات من هدا القبيل .

وتدعو أكثر من 30 هيئة تمثل المجتمع المدني بالمنطقة، الى الإستمرار في  التعبئة لخوض مختلف الأشكال الاحتجاجية.

 

تعليقات الزوّار (0)

الأحداث و الناس