ارتفاع درجات الحرارة تخرج العقارب من جحورها وتصيب 15 طفلا بسطات

حالة ثلاثة من المصابين بلسعات العقارب، وصفت بالخطيرة، واستدعت وضعهم بقسم العناية المركزة، في حين غادر باقي المصابين المركز الاستشفائي بعد استقرار حالتهم الصحية وامتثالهم للشفاء.

الأحد 16 يوليو 2017
حسن حليم
0 تعليق

AHDATH.INFO

استنفرت إدارة المركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات أطقمها الطبية، بسبب ارتفاع عدد الأطفال الذين تعرضوا للسعات العقارب بمختلف الدواوير، التابعة ترابيا لإقليم سطات.

وقد عرف قسم المستعجلات، التابع لنفس المركز، ازدحاما وجلبة بفعل توافد عائلات المصابين، حيث تم استقبال 15 طفلا يتحدرون من مناطق أولاد سعيد وكيسر وأولا فريحة والبروج وابن أحمد وعين بلال، تم استقبالهم تباعا من طرف طاقم طبي متخصص، وضع لتقديم خدماته الطبية للمصابين بسم العقارب، وإخضاعهم لفحوصات دقيقة وعلاجات أولية.
مصادر طبية أكدت لموقع «أحداث أنفو» أن حالة ثلاثة من المصابين خطيرة، استدعت وضعهم بقسم العناية المركزة، في حين غادر باقي المصابين المركز الاستشفائي بعد استقرار حالتهم الصحية وامتثالهم للشفاء.
المصادر ذاتها أكدت أن طفلين آخرين تم استقبالهما بقسم المستعجلات، من ضمنهما طفل يبلغ من العمر سنة ونصف، تم وضعه بقسم العناية المركزة، قبل أن يفارق الحياة يوم السبت الماضي.

وساهمت الحرارة المرتفعة التي تعرفها مناظف عديدة من المغرب، خلال هذه الأيام، في خروج العقارب من جحورها، هربا من سخونة باطن الأرض، مايجعل الأطفال عرضة للسعاتها القاتلة.

تعليقات الزوّار (0)

الأحداث و الناس