تذمر في أوساط رجال الأمن بسبب ودادية سكنية             

الإثنين 17 يوليو 2017
محمد سالم الشافعي
0 تعليق

ذكرت مصادر مطلعة أن «تذمرا» يسود في صفوف عدد من رجال الأمن بمدينة العيون، نتيجة «عدم إخراج الودادية السكنية التي تم تشكيل مكتب مسير لها خلال السنة الماضية إلى حيز الوجود».

وحسب المصادر ذاتها فقد سبق أن «طلب من حوالي 2300 رجل أمن، من بينهم بعض المتقاعدين بأن ينخرطوا في هذه الودادية السكنية من أجل الحصول على بقعة أرضية بمدينة العيون»، الأمر الذي جعل كل هؤلاء العاملين في سلك الأمن أن يدفعوا 1000 درهم كواجب للانخراط في الودادية التي فتحت حسابا لها بالخزينة العامة بمدينة العيون.

لكن بعد مرور حوالي سنة، "لم يتم ـ بعد ـ معرفة مصير هذه الودادية التي لم تبارح مكانها، بالرغم من استفادة رجال الأمن من بقع أرضية بمدينة الداخلة"، وهو الأمر الذي جعل التساؤلات عند الكثير من رجال الأمن بمدينة العيون تتزايد، للمطالبة  بـ «إخراج الودادية إلى حيز الوجود من أجل أن يستفيد هؤلاء أسوة بزملائهم بمدينة الداخلة».

تعليقات الزوّار (0)