تقرير يربط احتجاجات الريف بتراجع التكافل المادي بالمنطقة !!

الإثنين 17 يوليو 2017
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

أشارت الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، أن انتشار البطالة، وإغلاق باب الوظيفة العمومية،وتراجع التكافل المادي للمهاجرين المغاربة جراء الأزمة الاقتصادية ببلدان إقامتهم، كان من بين الأسباب التي ساهمت في اندلاع احتجاجات الريف.

الفدرالية أضافت عبر التقرير الذي أنجزته عن دوافع الاحتجاج بالمنطقة، مشكل غياب المؤسسات الجامعية بالمنطقة مما ساهم في رفع الغضب بين صفوف الشباب، و كذا مهد لإنضمام العنصر النسوي للحراك، بسبب حرمان عدد من الشابات من متابعة دراستهن بسبب بعد المؤسسات الجامعية، إلى جانب ضعف البنية التحتية للقطاع الصحي ، وصعوبة ولوج المواطنين إلى العلاجات الأساسية مما يتطلب التنقل نحو مناطق أخرى وهو ما يثقل كاهل الأسر.

التقرير اعتبر أن تهميش الذاكرة الجماعية والرموز التاريخية للمنطقة، ساهم في تأجيج الاحتجاجات كما انتقد الإفراط في استخدام المقاربة الأمنية.

وجاء في توصيات التقرير، الدعوة لضرورة تطوير خدمات المركز الجهوي  للأنكولوجيا بالحسيمة، إلى جانب مراجعة التقسيم الترابي.

تعليقات الزوّار (0)