بيان حول الحادث الذي تعرض له إعلاميو مكتب القناة الثانية بالحسيمة

الجمعة 21 يوليو 2017
لمياء الديلامي
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

توصل الموقع ببيان صادر عن المكتب النقابي للقناة الثانية حول الحادث المؤسف للاعتداء على طاقم دوزيم بالحسيمة ن طرف بعض المتظاهرين. ننشر البيان في التالي:

بلغ إلى علم المكتب النقابي لنقابة أطر ومستخدمي القناة الثانية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، وتأكد له ذلك بعد الاتصال برفاقنا في مكتب القناة الثانية بالحسيمة، أن مجموعة من المواطنين يدعون الاصطفاف إلى جانب الحراك بالريف، قد تعرضوا لفريق القناة الذي كان يحاول القيام بمهمته في تغطية مجريات مسيرة الخميس 20 يوليوز بمدينة الحسيمة، فعطلوا مهمتهم وتوجهوا لهم بالسب والضرب، متهمين إياهم بالانحياز إلى وجهة النظر الرسمية، وذلك للمرة الثانية بعد الوقفة التي استهدفت مكتب القناة الثانية منذ أسابيع قليلة.

والمكتب النقابي اذ يذكر بالمواقف المشرفة لشغيلة القناة الثانية من الحركات الاجتماعية والاحتجاجات السلمية، يعبر عن انزعاجه مما يطال زملائنا من استهداف متكرر، ويؤكد على ما يلي:

· تضامنه الكامل مع الزملاء عبد الحميد المرابط، عبد العالي اعميراش ومحمد حجوب في مكتب القناة بالحسيمة، ومع كافة الزملاء الذين يتعرضون لمواقف مشابهة.
· يستنكر أسلوب التعرض للمهنيين والأطقم الإعلامية التي وجب على كل صاحب حق حمايتها وضمان حقها في ممارسة مهنية حرة، حسب ما تسمح به القوانين الوطنية والمواثيق الدولية ذات الصلة، متى في حالات الاختلاف مع خطها التحريري.
· يطالب مسؤولي القناة والسلطات الوصية بتحمل كافة مسؤولياتها في حماية الزملاء حماية مادية مباشرة، ومعنوية بشكل غير مباشر، من خلال ضمان التعبير عن كافة الآراء التي يموج بها المجتمع المغربي وقواه الحية.

وإذ يهيب المكتب النقابي في الختام بجميع الزملاء والزميلات التحلي بالوعي العالي الذي يميز رصيدهم المهني المعروف من أجل الاستمرار في أداء الرسائل النبيلة للإعلام العمومي ذو الحمولة الوطنية والمشبع بالنفس الديمقراطي و الحداثي. فإنه لا ينسى التنويه بالسلوك المسؤول للمواطنين الذين تضامنوا مع أعضاء طاقم القناة الثانية بالحسيمة وتدخلوا لمساعدتهم.

المكتب النقابي

تعليقات الزوّار (0)

أحداث سياسية