حدث في مثل هذا اليوم: رحيل محمود درويش

اليوم و قد شاء القدر أن تتزامن ذكرى رحيله مع تواري القضية الفلسطينية إلى الصف الثاني من اهتمامات الشارع العربي، يزداد الحنين، أكثر من أي وقت مضى، لصوت الرجل وإيقاعه وصوره في مراحله الشعرية الأولى حين امتزج الخبز بالقهوة و رائحة البارود دفاعا عن القضية الفلسطينية.

الأربعاء 9 أغسطس 2017
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

يصادف يومه الأربعاء الذكرى التاسعة لرحيل الشاعر محمود درويش، الذي غيبه الموت يوم السبت تاسع غشت من العام 2008 في الولايات المتحدة الأمريكية بعد إجراءه لعملية القلب المفتوح في مركز تكساس الطبي في هيوستن، تكساس، التي دخل بعدها في غيبوبة أدت إلى وفاته بعد أن قرر الأطباء في مستشفى “ميموريـال هيرمان”نزع أجهزة الإنعاش بناء على توصيته.

و اليوم و قد شاء القدر أن تتزامن ذكرى رحيله مع تواري القضية الفلسطينية إلى الصف الثاني من اهتمامات الشارع العربي، يزداد الحنين، أكثر من أي وقت مضى، لصوت الرجل وإيقاعه وصوره في مراحله الشعرية الأولى حين امتزج الخبز بالقهوة و رائحة البارود دفاعا عن القضية الفلسطينية التي لم يختزلها اسم رجل واحد كما اختزلها اسم محمود درويش…

كما تزداد أيضا الحاجة لقصيده النقيّ، الصوفي، الصرف، المُركب الذي نجح في الوصول إليه في دواوينه الأخيرة، التي قرأ بها التاريخ و الصراع بين حدي الحياة والموت،  و نقل بها تجربته الشخصية كفردٍ عاش طويلاً، حلم كثيراً، وكتب أكثر بكثير.

ودرويش الذي نجح في أن ينقذ قصيدته من شراك الإيديولوجيا الضيقة للقضايا السياسية ويمسك بجوهر الصراع الإنساني، هو عربي فقط لأنه نطق وكتبَ باللغة العربية، أما غير ذلك فهو ينتمي للإنسانية و بها يسمو عن العرق و الدين و الزمان.

ولد محمود درويش في مارس من العام 1941 في قرية البروة الفلسطينية التي تقع في الجليل شرقي ساحل عكا، وقبل أن يبلغ السادسة من عمره هُجّر مع أسرته تحت دوي القنابل عام 1947، ليجد نفسه بعيدا مع عشرات آلاف اللاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان.

و منه تهجا درويش لغة الترحال، بين بيروت و موسكو و القاهرة و تونس و باريس وعمّان ورام الله، وما بين هاتين الأخيرتين منح درويش للإنسانية أروع قصائده، و منها خرجت دواوينه: (الجدارية 2000، حالة حصار 2002، لا تعتذر عما فعلت 2004، كزهر اللوز أو أبعد 2005، في حضرة الغياب 2006، أثر الفراشة 2008).

 

من مواليد هذا اليوم:

1889 _  إبراهيم المازني: كاتب وأديب مصري

1939 _  رومانو برودي: رئيس وزراء إيطاليا.

 

 

من الراحلين عنا في مثل هذا اليوم :

1962 _  هرمان هيسه: أديب سويسري حاصل على جائزة نوبل في الأدب

1994 _ ثريا حلمي: ممثلة مصرية.

 

تعليقات الزوّار (0)

تاريخ وحضارة