القطع مع مرحلة النشاط المنجمي التقليدي.. و1404 رخصة تنتظر المستثمرين الخواص

الأربعاء 9 أغسطس 2017
أحمد بلحميدي
0 تعليق

 

 

AHDATH.INFO

بدخول القانون 74-15 المتعلق بالمنطقة المنجمية تافيلالت- فكيك، حيز التفعيل ابتداء من شهر شتنبر القادم، يكون قطاع المعادن قد قطع مع مرحلمة الأنشطة المنجمية التقليدية.

وفيما ظلت النشاط المنجمي بهذا المنطقة ظل مؤطار بأحكام ظهير فاتح دجنبر 1960، فإ من شأن القانون الجديد فتح المجال أمام المستثمرين الكبار من أجل رفع مردودية القطاع، تقول وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، مشددة على أن الفاعل المنجمي التقليدي، يستحيل عليه اليوم مواصلة الإنتاج، بسبب  ى العمق الكبير الذي أصبحت تتواجد عليها المعادن حيث يتطلب استخراجها وتقييمها طرق جد متقدمة تفوق القدرات المالية والتقنية للصانع المنجمي التقليدي، ما يفرض إعادة هيكلة هذا النشاط المنجمي لمواكبة السيرورة التي تعرفها باقي جهات المملكة في هذا المجال.

وعلى المستوى الوطني، كشفت  الوزارة عن7023 رخصة موزعة ، غير أن نسبة 80 في المائة من هذه الرخص، ليست في المستوى المطلب، وهو الأمر الذي يفرمل نمو القطاع وفرص البحث عن آفاق جديدة، لذلك عمدت الوزارة إلى وضع برنامج لتأهيل التراث المعدني، وإلغاء الرخص غير النشيطة.

وفي هذا الإطار، قامت الوزارة المعنية بعملية تحيين للتراث المعدني، أسفرت عن حصر لائحة أولية تضم1404 رخصة، تم إلغائها، في أفق منحها إلى مستثمرين جدد، علما بأن هذه العملية ستمكن من توفير مساحة تصل إلى 20 ألف كلم مربع، ستكون رهن إشارة المستثمرين الخواص.

تعليقات الزوّار (0)