الاتحاد من أجل المتوسط يدعم مشاريع تستهدف 100 ألف من الشباب

الخميس 10 أغسطس 2017
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعد الاتحاد من أجل المتوسط خارطة طريق جديدة لتعزيز دور الشباب في التنمية وتحقيق الاستقرار، وذلك من خلال وصفة تعتمد دعم عدة  مشاريع لتمكين الشباب وفتح آفاق جديدة أمامهم.

و تدعم منظمة  الاتحاد من أجل المتوسط،  في هذا الإطار 15 مشروعا تعاون إقليما، تستهدف 100 ألف شاب، فيما يتعين أن يحتل الشباب مكانة محورية في جدول أعمال المنطقة المتوسطية، تؤكد المنظمة مشددة  على أن الشباب يمثلون مصدر الإبداع والابتكار وتغيير الأمور نحو الأفضل.

ويمثل  الشباب  حاليا نسبة60 في المائة من عدد ساكنة المنطقة تحت 30 عاما، فيما يرتقب أن يرتفع عدد من هم دون ١٥ سنة بنسبة 18 في المائة في أفق سنة 2020، هذا في الوقت الذي تعاني نسبة 30 في المائة من الشباب بالمنطقة ونسبة 50 في المائة من الشابات من البطالة، مما يجعل من هذا من المتوسط أعلى منطقة من حيث معدلات البطالة في العالم.

أمام هذا الوضع، يشدد الاتحاد الذي يخلد اليوم العالمي للشباب تحت شعار «الشباب يشيدون دائم السلام» على ضرورة تعزيز قدرات الشباب واستثمار الطاقات الكامنة داخلهم، لتحقيق التنمية والاستقرار بضفتي المتوسط.

وفي هذا الإطار قال فتح الله السجلماسي الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط «من غير الإنصاف حصر منطقتنا في الأبعاد السلبية فقط، فسيكون ذلك ظلما للملايين من شباب المتوسط الذين يحققون يوميا إنجازات ملحوظة في العديد من الميادين. وهم أنفسهم في الجنوب وفي الشمال، الذين يمثلون مقومات المنطقة المثلى وقصص النجاح فيها، ويتعين أن يكونوا في صميم أجندة إيجابية لمنطقة المتوسط».

 

 

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)

أحداث اقتصادية