حدث في مثل هذا اليوم: افتتاح سجن "ألكاتراز"

لم تكن جزيرة "ألكاتراز" سجنا لمدى الحياة, بل كانت في الغالب مُعتقلا مؤقتا للمجرمين العصاة، الذين يتمردون على لوائح السجون، أو لمن يحاولون الهرب، ويعدون مصدرا دائما للشغب والمشاكل, وبعد أن يتم ترويض جموحهم، وتقويم سلوكهم، كان يتم نقلهم إلى سجون أخرى.

الجمعة 11 أغسطس 2017
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

 ما من سجن في العالم أكثر شهرة من سجن "ألكاتراز" الأمريكي  الذي و على الرغم من إقفاله منذ العام 1963 إلا انه لايزال أسطورة تأخذ بالألباب بسبب ما قدمته حول السينما و التلفزيون من أفلام و مسلسلات ساهمت في ترويج اسمه بصفته السجن الذي لا يهرب منه أحد.

تقع جزيرة الكاتراز في قلب خليج بحري يقع قبالة مدينة سان فرانسيسكو  غرب الولايات المتحدة الأمريكية، و تتميز بقحولتها و ندرة غطائها النباتي بسبب قلة المياه العذبة والطبيعة الصخرية لتربة الجزيرة، كما تتميز أيضا بغياب مطلق للحيوانات باستثناء طيور النورس و بعض الصقور والغربان.

ظلت الجزيرة، و منذ اكتشاف امريكا والوصول إلى ساحلها الغربي المطل على المحيط الهادئ، شبه مهجورة حتى اشتراها الحاكم العسكري لكاليفورنيا من الحكومة المكسيكية عام 1847. ليبدأ الجيش في استخدامها كحصن عسكري ثم كسجن حربى، قبل أن تنتقل إدارتها من وزارة الدفاع إلى وزارة العدل، و تتحول مباني الجزيرة في مثل هذا اليوم من العام 1934 إلى مركزا لسجن فيدرالي تُراعى فيه أقصى درجات الانضباط والحراسة المشددة.

لم تكن جزيرة "ألكاتراز" سجنا لمدى الحياة, بل كانت في الغالب مُعتقلا مؤقتا للمجرمين العصاة، الذين يتمردون على لوائح السجون، أو لمن يحاولون الهرب، ويعدون مصدرا دائما للشغب والمشاكل, وبعد أن يتم ترويض جموحهم، وتقويم سلوكهم (وهو ما كان يستغرق في المتوسط ما بين ثمان إلى عشر سنوات)، كان يتم نقلهم إلى سجون أخرى.

أما عن تامين السجن فقد كانت تتولاه كتيبة حراسة مشددة قوامها حوالى 90 رجل أمن مسلح، يستفيدون في عملية الحراسة من العديد من الموانع الطبيعية التي تجعل الهرب منه مستحيلا، و من ذلك  مثلا كون السجن يقع على ارتفاع شاهق على صخرة فوق جزيرة محاطة بمياه خليج سان فرانسيسكو الباردة وتياراتها الخطرة وما تحتويه من اسماك القرش.

و خلال ثلاثة عقود من الخدمة ، قام 36 سجينا ب 14 محاولة هروب تمكن 5 فقط من الفرار بينما غرق الآخرون ، و لعل أشهر محاولات الفرار تلك التي تعود إلى 1962 و التي تم تجسيدها في فيلم “الهروب من الكاتراز”، و خلالها قام ثلاثة سجناء هم Frank Morris و الأخوين John و Clarence Anglin  باستعمال أدوات بدائية لشق طريقهم إلى تجويف يوجد وراء زنزاناتهم و أثناء الحفر كانوا يغطون الحفرة بمواد ملونة مطابقة للون الجدار . و في يوم الفرار وضعوا دمى في أفرشتهم و غادروا السجن و لم يتم العثور عليهم إلى يومنا هذا و رغم أن الأغلبية ترجح وفاتهم غرقا في المياه إلا أنهم مازالوا مطلوبين من طرف مكتب التحقيقات الفدرالي..

 

من مواليد هذا اليوم:

1938 _  نجاة الصغيرة: مغنية مصرية

1953 _  هولك هوجان: مصارع وممثل أمريكي.

 

من الراحلين عنا في مثل هذا اليوم :

1956 _  جاكسون بولوك: رسام أمريكي

2000 _  طلال مداح: مغني سعودي.

 

تعليقات الزوّار (0)

تاريخ وحضارة