مهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة ملاذ استثنائي بديل لعشاق الفن السابع

الجمعة 25 أغسطس 2017
مجيدة أبوالخيرات
0 تعليق

AHDATH.INFO

أكد مدير مهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة ،المخرج المغربي عبد الواحد مجاهد ، أن المهرجان يمثل ملاذا سينمائيا بديلا واستثنائيا يمكن الزوار على مدى أسبوع من تجاوز مأساة إغلاق القاعات السينمائية بالمغرب.

وقال مجاهد في تصريحات تضمنتها وثيقة للمنظمين ، "إن التحدي الاساسي بالنسبة لنا هو جعل جمهور عريض يحلم من خلال السينما "، مضيفا أن هدف المهرجان المنظم بمبادرة من الجمعية المغربية "الفنون بلا حدود" ، هو تقديم حلم عبر سينما الشاطئ و خلق تجاوب لدى الجمهور .

وأبرز أن مهرجان سينما الشاطئ ، مشروع ثقافي جديد ، سينمائي موسيقي تسعى الجمعية لحمايته ورعايته وتطويره خدمة لفن سابع ، ومسرح وموسيقى ذوي جودة ، وغنى وتنوع ، ومن أجل إسعاد جمهور متعطش ، يبحث عن الاصيل و المرفه. من جهة أخرى ، تتنافس خلال مهرجان سينما الشاطي في دورته الثانية الذي ينظم ما بين 22 و26 غشت الجاري بشاطئ سيدي العابد ببلدية الهرهورة ، 6 أفلام مغربية في مسابقة رسمية تفصل فيها لجنة تحكيم يرأسها الباحث المغربي-الفرنسي رشيد بن الزين وتضم كلا من الفنانين محمد الشوبي ونورا الصقلي والكاتب والناقد حسن النرايس .

وفي هذا الإطار سيكون الجمهور على موعد مع أفلام "تيكيتا سوليما" لأيوب اليوسفي، و"في بلاد العجائب" لجيهان البحار، و"المليار" لرائد المفتاحي، و"عمي" لنسيم عباسي، و"الشرف" لأحمد بايدو، و"دالاس" لمحمد علي المجدوب، و"باسطا" لحسن دحاني.

وفضلا عن المنافسة والعروض، سيتم تنظيم أنشطة ثقافية وفنية ورياضية، تتخللها ورشات في كتابة السيناريو والإخراج والتمثيل. سيشرف عليها مخرجون وممثلون وخبراء في الفن والثقافة .

وتنظم هذه الدورة تحت شعار العرفان، حيث سيتم تكريم ثلاثة فنانين بصموا الفن السابع المغربي وهم الفنانان عبد الله العمراني وسعيد باي ومديرة الانتاج رشيدة السعدي ، بالإضافة إلى جانب اجتماعي يتضمن زيارة مؤسسات للرعاية الاجتماعية.

تعليقات الزوّار (0)