حدث في مثل هذا اليوم: مقتل مغني الراب "توباك"

اشتهر توباك بشخصيته القوية وصراحته المطلقة والتي يعتقد الكثيرون أنها السبب الرئيسي في مقتله. بعد موته أصبح رمزًا من رموز الحرية والمقاومة لدى الكثير من الناس.

الأربعاء 13 سبتمبر 2017
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

لم يكن "توباك" مجرد مغني راب فقط بل كان أيضا ممثلا سينمائيا و شاعرا متميزاً متمكنا من الناحية اللغوية لدرجة تسميته بـ"شكسبير الأسود".

بدأ مشواره الفني في بداية التسعينات كمغنٍ مغمور يغني في حفلات غير رسمية " Under Ground Rapper ".

أحدثت أغانيه ضجة وأرباحاً كثيرة، وتعرض بسببها للكثير من الانتقادات من قبل السلطات والمحافظين الذين اعتبروا أن ألبوماته تحرض الشباب، وخصوصاً السود منهم، على العنف وخرق القوانين و ارتكاب الجرائم، بالإضافة لاستخدامه الكثير من الألفاظ البذيئة... فيما رد أنصاره بالقول أن أغانيه تعبر عن غضب من السلطات خصوصاً في القضايا الاجتماعية والسياسة كالعنصرية ضد السود والمسلمين، والحرب في الشرق الأوسط والظلم واضطهاد الشعوب الفقيرة.

اشتهر توباك بشخصيته القوية وصراحته المطلقة والتي يعتقد الكثيرون أنها السبب الرئيسي في مقتله. بعد موته أصبح رمزًا من رموز الحرية والمقاومة لدى الكثير من الناس. كان يخبر الناس في أغانيه أن هناك من يريد قتله وأنه سيموت لأنه قرر الاستمرار في مشواره وعدم الرضوخ للسلطات أو أي شخص..

جرت عملية اغتيال توباك، في السابع من شتنبر 1996، عندما كان بصحبة المنتج الموسيقي شوغ نايت على سيارة بي إم دبليو موديل ، حين توقفت بجواره سيارة كاديلاك بيضاء بها أربعة أو خمسة أفراد وبدأ الجالس على المقعد الخلفي من جهة توباك إطلاق النار بشكل مكثف وكان ذلك.

أطلق المعتدي وابلاً من الرصاص، اخترقت واحدة منها كتف توباك، وواحدة أخرى فخذه، والحوض وأخرى اخترقت صدره وأصابت رئته اليمنى - وقد تم استئصالها لاحقاً – قبل أن تلو سيارة المعتدين بالفرار، فيما تم نقل توباك إلى المستشفى الذي مكث فيه إلى أن أعلن موته رسميا في مثل هذا اليوم من العام 1996.

لم يعرف حتى اليوم من يكون قاتل توباك، وهناك عدة اتهامت من أنصاره لمغنيي الراب بالساحل الشرقي الأمريكي بقتله، كما أن هناك من اتهم صديقه "سنوب دوغ" بالتآمر لقتله لأنه كان يغار من أرباح توباك ونجوميته الكبيرة حول العالم كله ولكن مكتب التحقيقات الفدرالي لم يستطع إثبات شيء.

تنبأت كثير من أغاني توباك بشكل غريب بنهايته هو شخصياً ولعل أبرزها " لست غاضباً منك " "I Ain't Mad At Cha"... و "فقط الرب يستطيع أن يحكمني"Only God Can Judge Me "  ....وأيضاً "شبح "Ghost ...


من مواليد هذا اليوم:

1916 _  روالد دال: روائي بريطاني.

1942 _ مصطفى فهمي: ممثل مصري.

من الراحلين عنا في مثل هذا اليوم :

1949 _  أوغست كروغ: طبيب دنماركي حاصل على جائزة نوبل في الطب

2012 _  إسماعيل عبد الحافظ: مخرج مصري.

 

تعليقات الزوّار (0)

تاريخ وحضارة