بلقاسم البشير: نراهن على إعادة الاعتبار للثقافة المحلية 

الثلاثاء 31 أكتوبر 2017
بوابة الصحراء
0 تعليق

تستعد مدينة العيون لاحتضان مهرجان الشعر العالمي يومي 4/5 نونبر 2017 بالعيون للمرة الثانية على التوالي بعد أن احتضنت السنة الماضية الدورة الأولى وحول هذه التظاهرة كان لنا هذا الحوار مع رئيس لجنة الثقافة والمحافظة على التراث  بجهة العيون الساقية الحمراء.

ماهو السياق الذي يأتي فيه تنظيم هذه الدورة ؟

يأتي مهرجان العيون للشعر العالمي في دورته الثانية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للمرة الثانية على التوالي  تحت شعار: دور الشعر في ترسيخ قيم السلم والتعايش.

كما يأتي هذا المهرجان في إطار الاختصاصات الجديدة للمجالس الجهوية ،حيث  جعلت جهة العيون الساقية الحمراء من الثقافة والمحافظة على التراث بعدا جديدا  وقاطرة للتنمية يروم المجلس من خلالها  إعادة الاعتبار للثقافة المحلية ونفض الغبار عنها والمحافظة على العادات والتقاليد والاحتفاء بالشعراء والأدباء المحليين وإعطائهم اهتماما أكبر يحفظ لهم مكانتهم ويمجد تاريخهم وإنتاجهم الأدبي...وهذه الدورة تعرف حضور عدد كبير من الشعراء من مختلف دول العالم ناهيك عن  الشعراء المحليين قصد الاحتكاك وتبادل التجارب وفتح آفاق جديدة على ثقافات مختلفة...إلا أن ما يميز هذه الدورة بالإضافة الى ما ذكر هو الاحتفاء بعدد من الشعراء والأدباء المحليين الذين كاد أن يطويهم النسيان  من خلال تكريمهم ،اعترافا  لهم بما قدموه من إنتاجات أدبية متميزة.

وإذا كان مجلس  جهة العيون الساقية الحمراء جعل من هذا المهرجان موعدا سنويا يحج إليه كبار الشعراء والادباء والمفكرين فإنه يهدف إلى جعل مدينة العيون مستقبلا عاصمة للشعر  والثقافة مادامت تتوفر لنا العزيمة والارادة.

كما تتزامن مع هذا المهرجان مهرجانات أخرى في مختلف الاقاليم المكونة للجهة ستتلوها أخرى في مختلف المشارب الثقافية من شعر ومسرح وتنشيط ثقافي وفنون تشكيلية وموسيقى في إطار أنشطة الجمعيات والمجتمع المدني ..كل هذا يأتي تنفيذا لتوصيات لجنة الثقافة بالجهة التي قامت بجولة تشاورية مع مختلف الجمعيات تمخض عنها برنامج ثقافي صادق عليه المجلس في دورة سابقة..

ماهي مميزات هذه الدورة من ناحية المشاركين ؟

ما يميز الدورة الثانية من مهرجان العيون هو حضور شعراء ومفكرين وأدباء من خمسة عشر دولة. ناهيك عن حضور دولة الكويت كضيف شرف من خلال حضور السفير فوق العادة السيد عبد اللطيف علي اليحيا  وحضور وزير الثقافة والاتصال السيد حسن لعرج  حفل الافتتاح.

كلمة أخيرة: أريد ان  أتقدم بالشكر إلى  منبركم الكريم على إتاحته لي هذه الفرصة  ولأؤكد أن مجلس جهة العيون الساقية الحمراء لن يدخر جهدا في خدمة الثقافة والمحافظة عليها، مؤمنا أن هذه المسؤولية نتقاسمها جميعا كلا من موقعه.

تعليقات الزوّار (0)