مكالمة هاتفية تفك لغز جريمة T-MAX التي راح ضحيتها شاب من الحي المحمدي

الأحد 12 نوفمبر 2017
حسن حليم
0 تعليق

AHDATH.INFO

تمكنت عناصر الدرك الملكي ببرشيد من فك لغز الجريمة التي راح ضحيتها شاب، بعد استدراجه لإقتناء دراجة نارية من نوعT-MAX،حيث تعرض لطعنات آلة حادة على الرأس، والاستلاء على مبلغ مالي قدر ب7000درهم كان بحوزته من طرف شخصين ليلة 29 أكتوبر 2017.

وقد تم نقل الضحية من قارعة الطريق الإقليمية 3606، في اتجاه قسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي ببرشيد.،حيث كان فاقدا للوعي وجسمه يحمل طعنات الوعي وأن جسمه يحمل عدة طعنات بواسطة آلة حادة، كما انه مصاب بضربة قوية على مستوى الرأس وأن عظام رأسه مكسرة. أمام هذا الوضع، و تبين أن حالته تستدعي تدخل جراحي  بالمستشفى الجامعي بالدارالبيضاء، وهناك تم إدخاله مباشرة لقسم الانعاش بهوية X حيث ظل هناك إلى أن فارق الحياة صباح يوم الخميس 2 نونبر 2017.

الضحية كان يدعى قيد حياته "ايوب العكادي " 23 سنة،يقطن بالحي المحمدي بالبيضاء، وقد تمكنت فرقة أبحاث موازية باشرت عملية المسح لمسرح الجريمة باستعمال تقنية GPS، لتحديد الارقام الهاتفية التي استعملت بمحيطه. مما أسفر عن تجميع كل المعطيات التقنية وتحليل بياناتها بتنسيق مع شركة الاتصالات التي توصلت إلى تحديد أحد الأرقام الهاتفية التي تم استعمالها بمكان العثور على الضحية، وأن الرقم الهاتفي يعود لشاب في العشرينات من عمره يسكن بمنطقة الهراويين ضواحي الدارالبيضاء، ليتم الإنتقال إلى عنوان هذا الأخير. وبعد نصب كمين له، تم إيقافه واقتياده إلى مركز الدرك والتحقيق معه، والإستماع إليه في محضر رسمي،ليعترف بالتهم الموجهة إليه والكشف عن هوية شريك له يسكن بالحي الحسني ببرشيد.

بعد مواجهة المتهمين،اعترفا أنهما بعد علمهما بعشق الضحية للدراجات النارية،اتصلا به ،وأوهماه أنهما يتوفران على دراجة نارية للبيع من النوع الرفيع،وطلبا منه المجيء من البيضاء.بعد وصول الضحية، استدرجاه إلى خارج المدار الحضري لمدينة برشيد ، في اتجاه مركز زاوية سيدي المكي، وهناك باغتاه من الخلف بسلاح أبيض، حيث وجها إليه عدة طعنات على مستوى جسمه ،وقاما بالاعتداء عليه بالضرب باستعمال آلة حادة ، مما تسبب له في كسر بالرأس ،وسقوطه مغمى عليه، كما جردوه من مبلغ مالي كان بحوزته والذي يقدر بحوالي 7000 الف درهم وهاتف نقال.

تعليقات الزوّار (0)

الجريمة و العقاب