جرائم الشرف تحصد المئات من الأرواح سنويا في هذا البلد

الإثنين 13 نوفمبر 2017
شادية وغزو
0 تعليق

AHDATH.INFO

سجلت لجنة تابعة لمنظمة حقوق الإنسان تجاوز جرائم القتل تحت ذريعة الشرف في باكستان 280 جريمة منذ أكتوبر 2016 إلى يونيو 2017 ما دفع المنظمات الحقوقية إلى التنديد بالعنف المسلط على المرأة والضغط على الحكومة لوضع حد لهذه المعاناة.

تقتل المئات من النساء سنويا في جرائم شرف في باكستان، وعادة ما يكون القتل على أيدي الأقارب الذين يتصرفون بدافع التخلص من العار الذي لحق بالأسرة.

وأصدر مجلس الاتحاد السني الذي يضم علماء دين نافذين في باكستان فتوى تحرم جرائم الشرف باعتبارها “غير أخلاقية وغير مبررة” بعد سلسلة من الهجمات استهدفت نساء وأثارت الغضب في البلاد.

وأكد الاتحاد السني أن الجرائم الشبيهة بقتل الفتاة زينات بيبي في لاهور بعد زواجها من شاب اختارته بنفسها، تشكل معصية كبيرة. وأيد الفتوى 40 من علماء المجلس الذي يحظى بنفوذ واسع في ولاية البنجاب، أكبر الأقاليم الباكستانية.

ومن جانبه قال الأمين العام للمجلس المفتي سعيد رضوي “لقد أمر الله بأن تكون للنساء حرية اختيار من يشأن برضا الطرفين”. وأضاف “لهذا فإن القتل سواء بطريقة عادية أو وحشية مثلما حصل لزينات البريئة مؤخرا في لاهور هو بلا شك معصية كبرى. لقد أدان علماء المسلمين جميعهم وبشدة هذا العمل واعتبروه مخالفا للقانون والدستور والديمقراطية والأخلاق وغير مبرر وينبغي للدولة أن تمنعه بأي ثمن”.

وأضاف أن الإسلام يحترم حقوق النساء وأن جرائم الشرف سببها الجهل ولا علاقة لها بالدين. وطالبت الفتوى الحكومة بإصدار قانون يعاقب مرتكبي جرائم الشرف وبدء حملة توعية.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث تقارير