قرارات جديدة للنهوض بقطاع الصحة بجهة كلميم وادنون

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017
صباح الفيلالي  
0 تعليق
في خطوة تورم امتصاص غضب المنتخبين وعبرهم الساكنة باقليم كلميم، اكد والي جهة كلميم وادنون الناجم ابهي، على هامش انعقاد الدورة الاسثتنائية ، للمجلس الاقليمي مؤخرا،  على ان قطاع الصحة في صلب اهتماماته ،وبشر  الجميع بان هناك ، قرارات ستتخذ بشان المركز الاستشفائي الجهوي بكلميم  ،ستكون خيرا  على الساكنة، وستمكن من  تقديم خدمات صحية وطبية  ، على افضل وجه، تستجيب لا انتظارات فئات عريضة من المواطيين،و في حقها في الولوج للعلاجات الطبية والاستفادة منها.
وشدد الوالي ابهي على  ان المستشفى الجهوي ،وقطاع الصحة عموما ، يعد من اولى الاولويات لديه ، وبفضل المجهودات المبدولة من طرف المسؤولين عى القطاع محليا، جهويا ومركزيا وباقي الشركاء ، سيشهد اصلاحات وقررارت عديدة ، سيلمسهاالمواطن  قريبا على ارض الواقع.
وأشار الوالي عامل إقليم كلميم ، الى ان هذه الوحدة الصحية  سيتم   تعزيزيها ومدها بالمواردالبشرية ، وتغطية النقص الحاصل في التجهيزات  والمعدات الطبية ،ًوالاطر الاختصاصية  اللازمة ،و في مجالات واختصاصات  عدة ، (وبالفائض)، خصوصا في امراض النساء والتوليد ،وغيرها  ....لتجاوز التحدي الخاص ، بالنقص  الحاصل ، في الموارد البشرية والصحية ،  اضافة الى تاهيل بعض المصالح ، بشكل يجعلها ،في وضعية تؤهلها لتقديم خدماتها بشكل افضل ، و ستمكن في النهاية من تجويد الخدمات المقدمة للمرتفقين ، علما يضيف الوالي ان المشكل ، ليس وليد اليوم ، بل هو نتاج تراكمات ،تعود  لسنوات وعقود ، وتتحمل البناية الجزى والعبء الأكبر فيه، لكونها أرضية غير مناسبة بالمرة.
وفما يتعلق بمستشفى بويزكارن ، التي تعيش على إيقاع الاحتجاجات ،المطالبة بتحسين الخدمات العلاجية ، وتوفير الأطر الموارد البشرية ، اكد الوالي على ان هناك لجنة وزارية ، زارت المستشفى مؤخراً ، واطلعت على الأوضاع ، وستعمل في القريب ، على تدارك  مواطن الخصاص ومعالجته حتى تكون الخدمات الطبية ، في مستوى تطلعات الساكنة.
ودعا الوالي ابهي المنتخبين ، على هامش انعقاد هذه الدورة ، الى ضرورة مد يد المساعدة الى المواطيين ، بالدوائر والجماعات الترابية ، التابعة لكلميم وبويزكارن ، نظرا لحالتهم الاجتماعية ، للمساهمةفي حصول وتسجيل  أكبر نسبة استفادة ، من العلاجات والعمليات التي ستقدمها القافلة الطبية ، للساكنة التي تعد في امس ، الحاجةلهذه المبادرة .
 وكان  اعضاء المجلس الاقليمي لكلميم ، صوتوا بالاجماع ، خلال دورتهم الاسثتنائية ، على اتفاقية شراكة تتعلق بمشروع ، قافلة طبية متعددة الاختصاصات لفائدة ساكنة كلميم .
وسيشمل هذا المشروع ، الجماعات التابعة لدوائر بويزكارن ، خلال المرحلة الأولى   (نونبر2017)والمرحلة الثانية  الجماعات التابعة ، لدائرة إقليم كلميم ودائرة لقصابي   (مارس2017 ) . وتتضمن كلتا المرحلتين ، الجراحة العامة ، عمليات جراحة العيون ، معدات لوازم تنقل الطاقم الطبي ، كشفات  طبية ومصاريف الإيواء والتغدية ...، وذلك بغلاف مالي إجمالي ، قدره 900.000درهم.

تعليقات الزوّار (0)