وزير العدل يتباحث بأديس أبابا مع مفوضة الشؤون السياسية للاتحاد الإفريقي

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017
مجيدة أبوالخيرات
0 تعليق

AHDATH.INFO

أجرى محمد أوجار، وزير العدل، أمس الاثنين بأديس أبابا، مباحثات مع ميناتا ساماتي سيسوما، مفوضة الشؤون السياسية للاتحاد الإفريقي، تم خلالها تناول عدة قضايا ذات الاهتمام الإفريقي.

وخلال هذا اللقاء، الذي تم على هامش الدورة الوزارية العادية للجنة التقنية المختصة للاتحاد الإفقريقي حول العدالة والشؤون القانونية (14 - 15 نونبر)، ذكر أوجار بالتزام المغرب إزاء الاتحاد الإفريقي، مؤكدا أن عودة المملكة إلى أسرتها المؤسساتية الإفريقية هي عمل استراتيجي للمملكة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأطلع أوجار، أيضا، سيسوما على الخطوط العريضة للتجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية، التي تعد "تجربة فريدة من نوعها على المستوى العالمي في ظل النظام السياسي نفسه".

وعلى الصعيد الإنساني، أشار الوزير إلى حضور المغرب في العديد من البلدان الإفريقية في إطار العمل الإنساني وعمليات حفظ السلام.

وعلى مستوى قضية الهجرة، استعرض أوجار الخطوط العريضة لاستراتيجية المغرب، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، التي مكنت، حسب الوزير، من "تسوية الوضعية غير القانونية لعدد كبير من أشقائنا الأفارقة". مشيرا إلى تسوية وضعية النساء والأطفال الذين يوجدون في وضعية غير قانونية فوق التراب الوطني.

وفي هذا السياق، أبرز الوزير الجهود التي تبذلها المنظومة التربوية الوطنية والتي سمحت بإدماج الأطفال المهاجرين في المنظومة المدرسية.

من جهتها، أشادت مفوضة الشؤون السياسية للاتحاد الإفريقي بجهود المملكة في مجال الهجرة وإدماج المهاجرين المقيمين في المغرب، الذي كان يعتبر منذ فترة طويلة بلد عبور وأصبح منذ عدة سنوات بلد استقبال للمهاجرين باعتماده استراتيجية وطنية للهجرة واللجوء.

وفي هذا الصدد، أشادت سيسوما بجهود والتزام جلالة الملك كقائد في قضية الهجرة داخل الاتحاد الإفريقي.

تعليقات الزوّار (0)