مهرجان أجيال السينمائي يقدم برنامج "صنع في قطر"

DOHA, QATAR - NOVEMBER 30: CEO of Doha Film Institute Fatma Al Remaihi with film from the 'Made in Qatar' film programme 2017 attend the 'Made in Qatar' presented by Occidental Petroleum film programme during the Ajyal Youth Film Festival on November 30, 2017 in Doha, Qatar. (Photo by Eamonn M. McCormack/Getty Images)
الجمعة 1 ديسمبر 2017
إكرام زايد
0 تعليق

إكرام زايد- مبعوثة أحداث أنفو إلى الدوحة

عرضت مساء أمس الخميس ضمن برنامج "صنع في قطر" في الطبعة الخامسة من مهرجان أجيال السينمائي الذي تجري فعالياته حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة، مجموعة من الأفلام القصيرة التي تندرج في هذا البرنامج الذي تشرف عليه مؤسسة "أوكسيدنتال للبترول"، ويسعى المهرجان من خلاله للاحتفال بصناعة الأفلام المحلية من خلال قائمة الأفلام السنوية المنتجة حصريا في قطر.

فقد عرض ليلة أمس الخميس بالحي الثقافي كتارا  فيلم "كنوز لول" كان أيضا من بين الأفلام القصيرة المعروضة ضمن برنامج "صنع في قطر"، وهو من إخراج روان خالد النصيري وندى بدير، يصور جدات قطريات مرحات ومجتهدات، تعتمدن على قدراتهن الخاصة في تأمين مورد رزقهن دون انتظار مساعدات من أحد. فالجدة الأولى، تشتغل في حياكة الزرابي بطريقة تقليدية وبيعها في سوق "الواقف". فيما الجدة الثانية، تشتغل في مجال تحضير الأكلات الشعبية وبيعها في فضاء عمومي إيمانا منها بأن هذه النوعية من الوجبات غير مقدمة بالمطاعم..

كما عرض فيلم "أحلامي التي بقت" من إخراج نور النصر، يدور حول رجل يشتغل وحيدا داخل مكتبه ليلا ليكتشف حدوث أمر غريب، يعود به إلى سنوات   الطفولة والذكريات حين كان يستمتع بالتفرج على الرسوم المتحركة الشهيرة "غريندايزر".. حيث يعود بالذاكرة إلى هذه الفترة، ويعيش مغامرة فريدة يشاركه في تفاصيلها دون علمه حارس المبنى المسؤول على الحفاظ على الأمن العام داخله..

وفي محاولة للوقوف على ماضي القاعات السينمائية القطرية، قدمت الشابة روضة آل ثاني فيلمها القصير "أعترف أنني بقيت أراقبك طويلا"، تدور أحداثه حول فتاة تحاول سبر أغوار الذكريات المنسية لإحدى دور العرض المهجورة بقطر من خلال رحلة تجوب فيها زوايا وأركان الأخيرة، وتنفض الغبار عن معداتها وأجهزتها المتهالكة رغبة لرد الاعتبار لها ولماضيها المشرق..

تعليقات الزوّار (0)