الوكيل العام: النيابة العامة حريصة على صحة المعتقلين

قال الوردي "ما يؤلمني كنيابة عامة أننا لا نحتاج إلى أن نزايد على بعضنا"، لأن التقرير الطبي أشار إلى أن الوضع الصحي للزفزافي عادي". وهو ما جعل الدفاع ينتفض حيث توترت الأجواء ما جعل رئيس الجلسة يرفعها.

الثلاثاء 5 ديسمبر 2017
رشيد قبول
0 تعليق

AHDATH.INFO

أشار رئيس جلسة محاكمة معتقلي أحداث الحسيمة، إلى أن المعتقل ناصر الزفزافي أخرج من القاعة بدون إذن المحكمة، وأنه تم نقله إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج إثر الوعكة الصحية التي ألمت به.
وقال حكيم الوردي ممثل الحق العام إن "النيابة العامة حريصة على الوضع الصحي للمعتقلين، وضمنهم المعتقل ناصر الزفزافي ، الذي قال إن التقرير الطبي الذي تسلمته المحكمة يشير إلى استقرار في وضعه الصحي مع الإشارة إلى الاجتفاف الناتج عن عدم شرب الماء.
الوردي الذي أكد على وجود طبيب مداوم طيلة المحاكمة ، أشار إلى أن هذا الطبيب لا يتوفر على جهاز أيكوغرافي أو جهاز لقياس نبضات القلب ولذلك تم نقل المتهم الزفزافي إلى مستعجلات ابن رشد لإخضاعه للفحص ، ونجاح تخطيط للقلب عليه قبل أن يعود إلى المحكمة.
وهنا رفع الزفزافي صوته معلنا أن نقله إلى المستشفى تم بواسطة "صطافيط" وليس على متن سيارة الإسعاف.
وقد دعا ممثل النيابة العامة الدفاع إلى مخاطبة الضمائر معتبرا أن "هناك من يريد أن يجعل من كل واقعة معركة.."، مشيرا إلى أن الطبيب الذي فحص الزفزافي أدلى بتقرير عن وضعه الصحي وسلمه ورقة مغادرة المستشفى"، معتبرا أنه لو "كان وضعه الصحي غير عادي لما سمح بمغادرته للمستشفى".

وأضاف الوردي "ما يؤلمني كنيابة عامة أننا لا نحتاج إلى أن نزايد على بعضنا"، لأن التقرير الطبي أشار إلى أن الوضع الصحي للزفزافي عادي".
وهو ما جعل الدفاع ينتفض حيث توترت الأجواء ما جعل رئيس الجلسة يرفعها.

تعليقات الزوّار (0)

الجريمة و العقاب