أطر قيادية في البوليساريو تلتف حول المبادرة الصحراوية من أجل التغيير

الخميس 7 ديسمبر 2017
محمد سالم الشافعي
0 تعليق

 

كشف مصدر مطلع، أنه منذ إعلان بعض أطر قيادة البوليساربو ، عن المبادرة  التي تحمل إسم "المبادرة الصحراوية من أجل التغيير"، برزت ردود فعل متفاوتة داخل مخيمات تندوف.

وفي هذا السياق عقد أحد أبرز وجوه المبادرة (الحاج أحمد برك الله)، لقاء مع إحدى وسائل الاعلام المقربة من جبهة البوليساريو، وضح من خلالها جملة من القضايا التي جعلت هذه الأطر تفكر في هذه المبادرة .

وقال ذات المصدر  أنه تم عقد ثلاثة اجتماعات تحضيرية، أولها بموريتانيا التي تشكل بها الجالية الصحراوية الدرجة الأولى، و الثاني كان بجزيرة"البليار" بإسبانيا و المعروفة عند عامة المغاربة بمايوركا، أما الاجتماع الثالث فتم بالجزيرة الخضراء (الخوزيرات).

وحسب نفس المصدر، فإن هذه الإجتماعات زادت من النقاش حول المبادرة الأخيرة، حيث لم يخف الكثيرون تخوفهم من أن تحذو هذه المبادرة الأخيرة حذو سابقتها، كما ركز العديد من المتدخلين خلال هذه اللقاءات التحضيرية على المواقف الشخصية لهؤلاء من تلك المبادرات السابقة.

لكن على العموم ، وفق ذات المصدر، كان هناك تفاعل مع المبادرة نتيجة الأفق المسدود، حيث أجمع الكل على تفشي الفساد داخل قيادة البوليساريو، وطالبوا بإيجاد طريق من أجل فتح مفاوضات مع المغرب بحثا عن مخرج .

المصدر كشف أن المشاركين في هذه الإجتماعات خلصوا إلى أن المبادرة تتطلب عقد جمع عام سيحدد باحدى المدن الاسبانية .

تعليقات الزوّار (0)