النكادي يواجه مرميد: الموسيقى التصويرية تحت المجهر

الأحد 17 ديسمبر 2017
حسن حليم
0 تعليق

AHDATH.INFO

شكلت حلقة fbm  التي بتتها قناة ميدي1  تيفي يوم الجمعة 15 دجنبر 2017 استثناء جميلا وراقيا بدت ملامحه من خلال الضيف المميز الفنان الحقيقي كما سماه بلال مرميد مقدم البرنامج،الذي لم يكن ثقيلا بل تعامل بشكل انسيابي وسلس مع الأسئلة المختارة..إذ كان يدرك تمام الإدراك طبيعة البرنامج الذي يتطلب نوعا من الحنكة والجرأة واتخاذ قرارات مبنية على الإحساس والصدق وعلى تراكمات يعرفها بلال ويجد متعة في الوصول اليها وتقديمها للضيوف على شكل هدايا ملغومة وجب اتخاذ الحيطة والحذر معها.

الحديث مع الفنان عبد الفتاح النكادي وهذا يدركه بلال جيدا ذو شجون ،لأن صاحبنا متمكن في ميدانه ومتخصص فيما يفعله.

بدأ البرنامج على وقع تسليط الضوء على الموسيقى التصويرية في الأفلام والمسلسلات والتي مازال المخرجون والمنتجون يعتبرونها من الكماليات ومازالت لم تأخذ مساحاتها الكافية.إذ ظل أصحابها يعملون في ظروف غير مفهومة وغير مهيكلة.

كما فتح بلال وضيفه الباب على مصراعيه لملامسة مسألة التخصص وإعطاء المؤلف الموسيقي حرية الإبداع وعدم الزج به في متاهات الإكراهات والإمكانات المادية والتنمية.إذ لايعقل كما عبر بلال أن يكون المخرج منتجا ومكلفا بالكاستينغ و..و..و.

"هناك القليلون الذين يعطون التخصص حقه"

من جهته أكد المؤلف الموسيقي فتاح النكادي أن مجال  الموسيقى التصويرية يعرف صعوبات واكراهات وعدم الإستقرار"يطلب منك مثلا أن تقوم بأشياء تتطلب إمكانات غير متوفرة لك...باش تدير موسيقى خاصك أوركسترا حقيقية ذات إمكانيات كبيرة غير موجودة.. الموسيقى التصويرية تخصص، تعمل في ظروف غريبة نعمل مع أشخاص لأنهم أصدقاء و كيبغيو موسيقتك"

وعن طريقة الإشتغال أشار مؤسس فرقة النورس انه من الصعب إيجاد موسيقى خاصة بالسيناريو لأن المخرج يريد ويدافع عن أسلوب خاص به.

"غالبا ما يتعرض العمل الموسيقي لعمليات ترقيعية خلال المونتاج...بل يصل  الأمر إلى وجود أخطاء في الجينيريك.

حاول بلال مرميد وضع ضيفه بمساحات إبداعية صرفة بعدما رجع به إلى الوراء من خلال الحديث عن أعماله الفنية التي صاحبت بعض المسلسلات والأفلام وعلى الخصوص مسلسل "وجع التراب" و"القمر الأحمر " وبعض الأعمال الذي وضع لها موسيقى تصويرية..وهو مامنح الفرصة للنكادي للتعبير عن الطريقة التي يشتغل بها.

"اعتمد على مجهود فردي لدراسة سيناريو الفيلم المختار وأعرف هويته والمرامي التي يراها المخرج..ومن تم تكون لدي الفكرة الأولية قبل الشروع في اختيار العمل الموسيقي المراد الاعتماد عليها".

على العموم نجح برنامج FBM للمشاهد فرصة الإستمتاع بنقاش راقي وهادئ،لامس جميع الجوانب التقنية التي تتعلق بحرفة تأليف الموسيقى التصويرية للأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزية بطريقة احترافية،أعطت لمقدم البرنامج بلال مرميد وضيفه المؤلف الموسيقي عبد الفتاح النكادي فضاءات إيجابية للدخول في نقاش جاد.

تعليقات الزوّار (0)