وداعا الكبير صلاح عيسى

الثلاثاء 26 ديسمبر 2017
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO

توفي الكاتب الصحفي المصري صلاح عيسى الاثنين بمستشفى المعادي العسكري في القاهرة عن عمر ناهز 78 عامًا، بعد أيام من إصابته بأزمة قلبية.

ويُعد عيسى أحد رموز ومُنظري اليسار المصري، وكان وكيلا لنقابة الصحفيين وعضوا بمجلس إدارتها في تسعينيات القرن الماضي، وشغل منصب الأمين العام السابق للمجلس الأعلى للصحافة (أعلى جهاز صحفي في مصر قبل إلغائه مؤخرا).

ونعت لجنة "الدفاع عن استقلال الصحافة" الكاتب وقالت إنه برحيل عيسى" تكون الجماعة الصحفية، قد فقدت واحدا من أهم وأبرز المدافعين عن المهنة خلال عقود مضت".

كما نعاه اتحاد "كتاب مصر" في بيان وصفه فيه بأنه "واحد من أهم مثقفي مصر في النصف الثاني من القرن العشرين" وكذلك "الهيئة الوطنية للصحافة" إضافة إلى عدد من الكتاب والمثقفين المصريين والعرب.

ولد عيسى عام 1939، وبدأ مشواره بكتابة القصة القصيرة قبل أن تستهويه الكتابة في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعي.

عمل بصحيفة الجمهورية مطلع السبعينيات من القرن الماضي، وشارك في تأسيس العديد من المجلات والصحف ورأس تحرير بعضها.

أسس عيسى وشارك في إدارة تحرير عدد من الصحف والمجلات، منها الكتاب، الثقافة الوطنية، الأهالي، واليسار، والصحفيون. ورأس قبل وفاته تحرير "جريدة القاهرة".

صدر له عشرون كتابًا في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعي والأدب، أولها "الثورة العرابية" عام 1979. لتتوالى بعده "حكايات من دفتر الوطن" و"شخصيات لها العجب" و"رجال ريا وسكينة" و"دستور في صندوق القمامة" و"تباريح جريح" و"مثقفون وعسكر"، وغيرها.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ثقافية