باخرة الشريف الإدريسي تنقذ حياة أزيد من 50 مهاجرا بسواحل الحسيمة‎

لحسن حظ المهاجرين أن العطب تزامن مع تواجد باخرة « الشريف الإدريسي »، حيث عمل طاقمها على إنقاذ المهاجرين وتسليمهم إلى المصالح الأمنية المختصة بميناء الحسيمة لاتخاذ المعين في حقهم .

الثلاثاء 9 يناير 2018
إدريس العولة
0 تعليق

AHDATH.INFO

تمكن طاقم باخرة « الشريف الإدريسي »  العلمية التابعة لمعهد البحث في الثروات البحرية بالدار البيضاء ، من إنقاذ أزيد من 50 مهاجرا سريا من موت محقق مساء أول أمس الإثنين بسواحل مدينة الحسيمة ، جراء تعرض القارب المطاطي الذي كان يقلهم إلى عطب تقني مفاجئ.
ووفق تصريح خص بهج « حسن عماري » مهتم بشؤون الهجرة والمهاجرين وعضو بمنظمة هاتف الإنقاذ فرع المغرب، موقع «أحداث أنفو»، أن القارب انطلق من منطقة تدعى « بويافر » تقع بين مدينتي الناظور والحسيمة.
وكان على متن القارب 54 مهاجرا يتحدرون من دول جنوب الصحراء ، من بينهم عشرة نساء إحداهن حام، إضافة إلى رضيعين إثنين قبل أن يصاب القارب الذي كان ينقلهم إلى الضفة الأخرى بعطب تقني مفاجئ على بعد مسافة غير بعيدة عن الساحل البحري لمدينة الحسيمة.
ولحسن حظ المهاجرين أن العطب تزامن مع تواجد باخرة « الشريف الإدريسي »، حيث عمل طاقمها على  إنقاذ المهاجرين وتسليمهم إلى المصالح الأمنية المختصة بميناء الحسيمة  لاتخاذ المعين في حقهم .
وأضاف « حسن عماري » خلال معرض حديثه أن الرضيعين أصيبا بنزلة برد حادة ، إضافة إلى إصابة المهاجرة الحامل بضيق في التنفس الأمر الذي دفع بالمصالح الطبية بالحسيمة إلى تقديم المساعدة الطبية اللازمة للمصابين.
ويذكر تعد عملية إنقاذ المهاجرين هذه الأولى من نوعها مع بداية السنة الجارية بسواحل مدينة الحسيمة.

تعليقات الزوّار (0)