القطاع الصحي ببني ملال يحتج ضد تعيين مسؤول موقوف عن العمل!

المراسلة طالبت الوزير بالتدخل من أجل وقف التعيين و توقيف المعني بالأمر عن مزاولة المهام التي وُكلت إليه من طرف المدير الجهوي، منذ شتنبر الفارط، والمتمثلة في قيامه حاليا بمهام رئيس هاته المصلحة بالنيابة.

الأربعاء 10 يناير 2018
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

وجّه قطاع الصحة باتحاد النقابات المستقلة بالمغرب، رسالة احتجاجية إلى وزير الصحة تدعوه فيها للتدخل العاجل لوضع حد لسعي المدير الجهوي للصحة ببني ملال إلى تنصيب من وصفته المراسلة بـ"أحد اصحاب السوابق" بمنصب رئيس مصلحة الموارد المالية واللوجستيك والشراكة بالمديرية الجهوية للصحة ببني ملال.

المراسلة طالبت الوزير بالتدخل من أجل وقف التعيين و توقيف المعني بالأمر عن مزاولة المهام التي وُكلت إليه من طرف المدير الجهوي، منذ شتنبر الفارط، والمتمثلة في قيامه حاليا بمهام رئيس هاته المصلحة بالنيابة، و ذلك بالنظر إلى أن المسؤول المذكور سبق وان اتخذت في حقه وزارة الصحة، سنة 2013، عقوبة التوقيف عن العمل والاعفاء من مهام المسؤولية لتورطه في اختلالات مالية مهمة بالمستشفى الجهوي بآسفي أنداك.

و هي العقوبة الادارية التي تقول المراسلة أنها تحول دون منح المعني بالأمر أي منصب مسؤولية إلا بعد انقضاء المدة القانونية المتعلقة بذلك، والمحددة في إطار الوظيفة العمومية في عشرة سنوات، خاصة لما يشكله تعيين صاحب السوابق بهذا المنصب المالي الحساس من ضرب لمصداقية وزارة الصحة وضرب لقيم النزاهة والشفافية والمساواة وتكافئ الفرص بين كافة الموظفين بالقطاع، على حد تعبير ذات المصدر.

اتحاد النقابات المستقلة بالمغرب لم يكتف بذلك بل فتح أيضا النار في وجه المدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة، لقيامه بتنقيل المعني بالأمر من آسفي إلى المديرية الجهوي ببني ملال، وكذا تنقيل المسؤول الذي كان يشغل منصب رئيس نفس المصلحة، بشكل غير مفهوم، إلى مندوبية الصحة بخريبكة، وذلك من خلال استغلاله لظرفية الحركة الانتقالية الجهوية للمسؤولين شهر غشت الماضي، دونما الاعتماد على أية معايير محددة وموضوعية في إعادة انتشار الموظفين المسؤولين بالجهة، حسب ذات المصدر.

 

تعليقات الزوّار (0)