الثلوج تحاصر وتمنع الإمدادات للجماعات القروية بإقليم تارودانت (صور)

الأربعاء 10 يناير 2018
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

نداء وصرخة استغاثة تأتي هذه المرة من ساكنة مجموعة دواوير التابعة للجماعات القروية على مستوى إقليم تارودانت ، والتي جاءت عبر مكالمات هاتفية تكشف أنين ومعاناة عشرات الدواوير تطالب ساكنتها التدخل العاجل للسلطات الإقليمية فك العزلة عن المتضررين من تهاطل الثلوج ، والتي كانت السبب الرئيسي في انعدام الحركة السير والمرور وعدم توصل أصحاب المحلات التجارية بالمواد الغذائية وقنينات الغاز .

منذ يوم السبت الماضي والجماعات القروية ( اميلمايس ـ تالماكانت ـ سيدي عبدالله أوسعيد ـ الحد ايمولاس ـ تافراوين ـ لمنيزلة ) نواحي إقليم تارودانت ظلت تعيش العزلة التامة عن العالم الخارجي ، بعد أن شهدت المنطقة وعلى امتداد ثلاثة أيام تهاطل كمية كبيرة من الأمطار وسقوط الثلوج ، والتي أدت إلى قطع الطرق الرئيسية المؤدية للجماعات القروية المتضررة ، وظهور شلل تام في الحركة التجارية بعد توقف شاحنات نقل البضائع في إيصال المواد الغذائية للمناطق النائية .

وبالجماعة القروية اميلمايس بدائرة أولاد تايمة والتي تبعد عن مدينة تارودانت بحوالي 150 كلم بعد أن كست الثلوج أغلبية دواويرها ( تيزيرت ـ انومس ـ تامجلوشت ـ تكنزا ـ تيزا ـ انكوتوف ـ تانوزاكت ـ تانوت ـ اماسا ـ اخفركا ـ تاسكين ) وغيرها من المداشر ، فقد عرفت تضررا كبيرا بسبب سقوط الأمطار والثلوج كانت نتيجتها اضطرار أغلبية التجار المنطقة إلى إغلاق محلاتهم التجارية ، والتي باتت لا توفر حاجيات الساكنة من الخضر والمواد الغذائية وقنينات الغاز ، فيما لجأت الساكنة المتضررة من انقطاع الحركة التجارية  إلى الاستعانة واستعمال الحطب والمخزون الغذائي من الحبوب والقطاني ( العدس والفاصوليا ) كمورد أساسي وقوت يومي لمواجهة غياب المواد الغذائية.

وبالموازاة مع غياب المواد الأساسية للتغذية بالجماعات القروية بإقليم تارودانت ، اشتكى أحد الفعاليات الجمعوية بالجماعة القروية اميلمايس من غياب العلاجات الطبية الضرورية لمواجهة حملة البرد والصقيع التي تشهد المنطقة ، رغم حلول قافلة طبية مؤخرا مكونة من أربعة أطباء وجدوا صعوبة كبيرة في تلبية حاجيات الساكنة ومحاولة بعض مستشاري الجماعات احتكار القافلة الطبية لفائدة ساكنة دوائرهم الانتخابية .

           

  

تعليقات الزوّار (0)

أحداث محلية