مرصد حماية البيئة والمآثر ينبه السلطات إلى تردي معالم طنجة

تساءل المرصد في بيان أصدره مكتبه التنفيذي أمس، عن مآل مشروع إعادة تأهيل فيلا هاريس، والمنازل التاريخية الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة التي تتطلب تدخلا عاجلا.

الخميس 11 يناير 2018
محمد كويمن
0 تعليق
AHDATH.INFO
نبه مرصد حماية البيئة و المآثر التاريخية بطنجة، إلى ما وصفها ب "الحالة المتردية التي لازالت تعاني منها العديد من المعالم البارزة على مستوى المدينة"، مذكرا بوضعية مدينة كوطا الأثرية، وتأخر صيانة معلمتي ساحة الثيران (بلاصاطورو) ودار النيابة، وضريح ابن بطوطة.
كما تساءل المرصد في بيان أصدره مكتبه التنفيذي أمس، عن مآل مشروع إعادة تأهيل فيلا هاريس، والمنازل التاريخية الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة التي تتطلب تدخلا عاجلا.
وأعلن المرصد عن استغرابه من عدم تسجيل موقع نادي الفروسية بطنجة ضمن لائحة الآثار الوطنية وفق نفس المنطق، الذي تم اعتماده مؤخرا في إدراج موقع كولف طنجة المسمى (إيموبيل دومانيال رقم 19 ق) في عداد الآثار، باعتبار الموقعين، وفق ما ورد في نفس البلاغ، يمثلان معا فضاء مندمجا و متنفسا اجتماعيا وثقافيا و تاريخيا للمدينة.
وجدد المرصد دعوته من أجل تسجيل نادي الفروسية في عداد الآثار، بعدما أكد على "أن السيرورة الحالية في تسجيل المآثر التاريخية تشكل مدخلا أساسيا لتنمية الموروث الثقافي و البيئي بطنجة و تعزز من الرأسمال اللامادي للمنطقة".

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ثقافية