"البيجيدي" يتبجح بصدقة الأخشاب التي منّ بها الرباح على سكان خنيفرة

"هدية الاخشاب" التي منّت بها بلدية الرباح على ساكنة خنيفرة أتت بما لا تشتهي سفن هذا الأخير، بعدما عبّر عدد من النشطاء عن رفضهم لصدقة زعيم العدالة و التنمية التي تكرس المنطق الإحساني الذي تتعامل بمؤسسات الدولة و المجتمع المدني مع منطقة الأطلس المتوسط.

الجمعة 12 يناير 2018
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

أفرد الإعلام الرسمي لحزب العدالة و التنمية مساحة مهمة لصدقة أخشاب منّ بها عبد العزيز الرباح، الوزير و القيادي بالحزب، على سكان إقليم خنيفرة الذين يعانون منذ حوالي أسبوع من ويلات العواصف الثلجية التي ضربت منطقة الأطلس المتوسط.

فتحت عنوان "بادرة جيدة .. جماعة القنيطرة تهب أخشاب التدفئة لساكنة خنيفرة"، نشر الموقع الرسمي للبيجيدي و صفحته الرسمي بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مقالا أفاد فيه أنه "انطلقت صباح الخميس عملية نقل خشب الأشجار التي تم قطعها بمدينة القنيطرة إلى مدينة خنيفرة كهبة من المجلس الجماعي لمدينة القنيطرة لتوزيعها على القرى والمناطق المجاورة التي تعرف انخفاضا في درجات الحرارة خلال هذه الفترة".

ذات المصدر نقل عن صفحة الجماعة الحضرية لمدينة القنيطرة على "الفايسبوك" أن هاته العملية وقف على تنفيذها اثنين من نواب رئيس جماعة القنيطرة عبد العزيز رباح، مضيفا أن هذه "المبادرة تأتي في ظل الظروف المناخية القاسية التي تعرفها مدينة خنيفرة والمناطق المجاورة".

"هدية الاخشاب" التي منّت بها بلدية الرباح على ساكنة خنيفرة أتت بما لا تشتهي سفن هذا الأخير، بعدما عبّر عدد من النشطاء عن رفضهم لصدقة زعيم العدالة و التنمية التي تكرس المنطق الإحساني الذي تتعامل بمؤسسات الدولة و المجتمع المدني مع منطقة الأطلس المتوسط، وتؤكد على النظرة الدونية التي ينظر بها المركز إلى المناطق المهمشة وسكانها خاصة منها تلك الواقعة بأعالي الجبال والتي تحتاج إلى برامج تنمية حقيقية و ليس إلى حمولات من نفايات الكاليبتوس التي لا تقي من برد و لا تسمن من جوع...

تعليقات الزوّار (0)