النواصر .. جمعية متهمة في ملف اختلاس أموال مشاريع محو الأمية 

الأحد 14 يناير 2018
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

طالبت مجموعة من الجمعيات العاملة في مشاريع محو الأمية والتربية الغير النظامية، الأكاديمية الجهوية للتربية بالدار البيضاء سطات، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإحالة ملف إحدى الجمعيات تورطت بشكل مباشر في اختلاس الأموال العامة لمشاريع اجتماعية على النيابة العامة، تخص محو الأمية والتربية الغير النظامية على مستوى مجموعة مؤسسات تعليمية بإقليم النواصر .

وفي شريط صوتي حصل موقع ( أحداث أنفو ) على نسخته، والذي جمع بين رئيسة إحدى الجمعيات التي تنشط في مجال التربية الغير النظامية، وأحد المكونين المكلف بتقديم دروس محو الأمية، كشف عن «حجم التجاوزات والخروقات التي شهدتها مشاريع محو الأمية والتربية الغير النظامية بإقليم النواصر».

رئيسة الجمعية أكدت رفضها تسديد جميع المبالغ المالية المقدمة للمكونين وإصرارها على تسليم المستحقات المالية نقدا للمكونين بدروس محو الأمية دون التقيد بإجراء المتبع في تسليم المبالغ المالية بالشيكات .

وأفاد الشريط الصوتي بين أحد المكونين ورئيسة الجمعية الحاملة للمشروع باعتراف رئيسة الجمعية بوقوع مجموعة خروقات واختلاسات مالية ، والتي تقف ورائها عدة جمعيات تنشط  في مجال محو الأمية والتربية الغير النظامية ، مؤكدة أنها ظلت تتستر بمعية مجموعة موظفي المديرية الإقليمية للنواصر على عدة مكونين تسلموا مبالغهم المالية دون استكمال المقرر  الدراسي لمشروع محو الأمية .

فيما باشرت مصالح المديرية الإقليمية بالنواصر التحقيق في الموضوع بالاستماع لرئيسة الجمعية المتورطة في الملف، وكذا أحد المكونين الذي أصر في تصريحه عدم تسلم جميع مستحقاته المالية من رئيسة الجمعية والتشبث بالاطلاع على الشيك باسمه قدره 12000 درهم ، نفى المدير الإقليمي للوزارة " محمد غيور " اتهامات رئيسة الجمعية بضلوع موظفي المديرية في الخروقات طالت محو الأمية والتربية الغير النظامية ، والتي اعتبرها  اتهامات تحاول الجمعية التستر على أفعالها بتوريط المديرية ، يؤكد المدير الإقليمي أته فور توصل المديرية بشكايات الضحايا والتي تتعلق بالخروقات الجمعية تم توقيف المشروع مع المعنية بالأمر ، وانتظار ما سيسفر عنه تحقيق المديرية والذي سيرفع للأكاديمية الجهوية للاتخاذ القرار المناسب .

تعليقات الزوّار (0)