تحرر المرأة من سلطة الرجل قلل من حدة صوتها !!

الأحد 14 يناير 2018
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO

أشارت دراسة ألمانية أصدرتها جامعة لايبزيغ الطبية، في شرق ألمانيا، أن المرأة صارت تتحدث بنبرة أقل حدة مقارنة بالعقود السابقة، وخلص الباحثون إلى نتيجة مفادها أن نبرة المرأة تسجل اليوم 165 هيرتز بعدما كانت تسجل 225 هيرتز قبل 40 إلى 80 سنة. ولأجل التوصل إلى هذه النتائج، درس العلماء نبرة صوت 2500 امرأة، من أعمار ومهن ومشارب اجتماعية مختلفة، وقارنوها بنبرة صوت المرأة قبل عقود.

بعد ذلك، درس متخصصون أسباب هذه الظاهرة الصوتية عند المرأة، وتوصلوا إلى أنها لا ترتبط بالتطورين البيولوجي والمناخي، وإنما بتحرر المرأة التدريجي طوال العقود الماضية، وخروجها عن الهيمنة الذكورية إلى مواقع العمل. يضيفون: "تغيير دور المرأة في المجتمع، بشكل عام، أدى إلى انخفاض نبرتها".

و أكد العلماء أن انخفاض صوت المرأة يعبر عن تغيير دورها في المجتمع.لأن النساء اليوم أكثر ثقة بالنفس وأكثر كفاءة وأكثر نجاحا في العمل،و يتلقين مرتبات أفضل كثيرا من قبل.

ويعبر انخفاض ترددات صوت المرأة عن الجدارة، بحسب تقدير باحثي لايبزيغ. ويوفر الحديث بهذه النغمة اليوم للمرأة الثقة بالنفس والصدقية. ويتعامل البشر في العادة مع الأصوات الأرخم باحترام وود وبشعور بالاطمئنان، في حين تعكس النبرة العالية شعورا بعدم الأمان وبالضعف والانفعال والدفاع عن النفس.

أخيرا، صار صوت المرأة الرخيم بطاقة دخولها إلى عالم الأعمال. ويشعر الرجال بالاحترام، بل وبالرهبة، أمام النساء اللواتي من ذوات الصوت هادئ النبرة. بينما يجد الرجال الصوت النسائي الحاد مثيرا للأعصاب، ودليلا على السذاجة والعدوانية.

تعليقات الزوّار (0)