عرض الشريط المغربي "وداعا كارمن" في العاصمة الفنلندية

الخميس 18 يناير 2018
و م ع
0 تعليق

AHDATH.INFO

تم مساء أمس الأربعاء في مقر المؤسسة الفنلندية للفيلم بهلسنكي، عرض الشريط المغربي "وداعا كارمن" للمخرج محمد أمين بنعمراوي.

وقدم سفير المغرب في فنلندا، السيد محمد أرياض، في كلمة بالمناسبة، تعريفا موجزا بالفيلم الذي يندرج عرضه في إطار الاحتفال بالذكرى المائوية لاستقلال هذا البلد الشمال أوروبي.

كما استعرض الدبلوماسي المغربي مراحل تطور السينما المغربية التي عرفت نموا ملحوظا خلال العقدين الماضيين بفضل الجهود المبذولة من أجل تعزيز التعبيرات الفنية والثقافية في المملكة.

ومكن الشريط المقدم باللغة الأمازيغية، مع ترجمة أسفل الشاشة باللغة الانجليزية، الحضور الغفير، من اكتشاف منطقة الريف في سنوات سبعينيات القرن الماضي وبعض الأحداث السياسية، أهمها المسيرة الخضراء التي مكنت المملكة من استكمال وحدتها الترابية.

ويحكي "وداعا كارمن"، الذي شارك في إنجازه تقنيون وممثلون من جنسيات متعددة، قصة عمار وهو طفل يبلغ من العمر 10 سنوات، يعيش وحده مع عمه بعد أن توفي والده وسافرت والدته إلى بلجيكا حيث تزوجت مجددا.

وبعد أن تخلى عنه ذووه، يتعرف عمار على كارمن، وهي لاجئة إسبانية هاربة من نظام فرانكو عملت من خلال عطفها عليه أن تجعله يكتشف فن السينما والمغامرات عبر حضور العروض السينمائية المقدمة في قاعة تشرف عليها، لكن اللحظة الفارقة في حياة الطفل هي حينما سيجد صعوبة في الافتراق عنها بعد أن قررت كارمن العودة بشكل نهائي إلى إسبانيا.

وكان فيلم "وداعا كارمن" الذي تم إخراجه في سنة 2013، ويعد من الأعمال الروائية الأولى للمخرج محمد أمين بنعمراوي، قد حصل على جائزة الدورة الثامنة عشرة لمهرجان الشاشات السوداء بياوندي بالكاميرون، وعلى تنويه خاص للجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بدبي.

وتميز هذا الحدث، الذي نظمته سفارة المغرب في هلسنكي، بتعاون مع أصدقاء المعهد الفنلندي للشرق الأوسط، والجمعية الفنلندية العربية، بحضور سفراء ودبلوماسيين وفنانين سينمائيين، بالإضافة إلى العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمة في فنلندا.

تعليقات الزوّار (0)