المغرب يقدم خطته أمام قادة إفريقيا حول الهجرة

الخميس 25 يناير 2018
بوابة الصحراء
0 تعليق

ستكون قضية الهجرة واحدة من الملفات التي ستناقشها القمة الـ30 للاتحاد الإفريقي، يومي الأحد والإثنين المقبلين، والمغرب مدعو إلى تقديم خطة إفريقية في إطار المهمة التي كان قد أناطها رئيس الاتحاد، ألفا كوندي، بالملك محمد السادس، خلال القمة الأخيرة، التي انعقدت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وخلال أشغال قمة الاتحاد الأوروبي الاتحاد الإفريقي، قال الملك محمد السادس، شهر نونبر الماضي: «وبصفتي رائد الاتحاد الإفريقي في موضوع الهجرة، فإنني حريص كل الحرص على أن أقدم، أثناء مؤتمر قمة الاتحاد الإفريقي المقبل، مجموعة من المقترحات إلى الإخوة والأخوات رؤساء الدول، وذلك من أجل صياغة خطة عمل إفريقية بشأن الهجرة. وقد وضعت اللبنات الأولى لهذه الخطة في شهر يوليوز 2017، من خلال المذكرة الأولية التي تم تقديمها إلى أخينا، الرئيس ألفا كوندي، أثناء مؤتمر القمة التاسع والعشرين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي».
وستكون الرؤية الإفريقية الموحدة في مجال الهجرة، وتنسيق العمل الإفريقي بشأنها، خلاصة سلسلة من الاستشارات التي حرص العاهل المغربي على إجرائها على مستوى القارة، والتي كان الملتقى الإفريقي للمشاورات غير الرسمية، شهر أكتوبر الماضي، أحد محطاتها الرئيسية التي شارك فيها 11 وزيرا إفريقيا، بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الدولية وهيئة الأمم المتحدة.
ويكتسي هذا الملف أهمية قارية خاصة بالنظر إلى السياق الدولي الذي يتضمن العديد من الاستحقاقات حول الهجرة، منها الحوار الرفيع المستوى حول الهجرة، الذي ستنظمه الأمم المتحدة في دجنبر 2018، والملتقى العالمي حول الهجرة والتنمية، الذي سيلتئم في المغرب تحت الرئاسة المشتركة للمغرب وألمانيا، بالإضافة إلى مسلسل إعداد «الميثاق العالمي حول الهجرة» في إطار الأمم المتحدة خلال الأشهر المقبلة‫.‬

تعليقات الزوّار (0)