بعد أن شوه السرطان وجهه .. عملية معقدة استمرت 16 ساعة لإنقاذ شاب مغربي بتركيا

الثلاثاء 6 فبراير 2018
احداث انفو
0 تعليق

AHDATH.INFO - اسطنبول : ابراهيم بوعلو

عاش الشاب البيضاوي محمد واسلام (28 عاما)، معاناة حقيقية بسبب ورم سرطاني أصابه على مستوى العنق والرأس، مما دمر نفسيته و أدخله في عزلة بعد تشوه ملامحه.

بعد أن فقد مخمد الأمل في العلاج، تمكنت جمعية خيرية من إخراجه من دوامة اليأس من خلال التكفل بمصاريف علاجه بتركيا، من خلال تواصلها مع مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية بإسطنبول، حيث سافر رفقة أسرته لإجراء عملية معقدة دامت أكثر من 16 ساعة.

بدأت العمليات  بإزالة الورم تحت الشعر. ثم عملية إزالة الورم من العنق التي كانت حساسة نظرا  لتواجد الورم قرب الوريد بمسافة 5 ميليمترات.  كما أن الخلايا السرطانية خلقت عرقا جديد من الوريد للتتغذى من خلاله، إضافة إلى أن الورم كان غنيا بالأوعية الدموية مما تطلب اتخاذ الحيطة والحذر من حدوث نزيف.

بالتوازي مع العمليتين أجريت للمريض عملية تجميلية، و بما أن السرطان أضر بالفك وبعظام الجمجمة تطلب الأمر تعويضها بعظام من الفخذ ومن جهة الرأس الأخرى .وبعد استئصال الخلايا السرطانية كان الجلد قليلا، مما تطلب انتزاع بعض الجلد من صدر المريض ثم تعويض جلد الصدر بجلد الفخذ.

 نجحت العملية بنسبة مائة بالمائة لكن احتياطا بقي محمد  24 ساعة تحت المراقبة الطبية. و بعدها بثلاثة أيام غادر المستشفى. بعد المعاينة تبين أنه لم تتبقى خلايا سرطانية و شفيت الجروح الناتجة عن العمليات تماما، مما يسمح لمحمد ببدأ العلاج الكيميائي .

تعليقات الزوّار (0)