بعد اتهامها بالخيانة الزوجية .. أصغر رئيسة جماعة غاضبة من التهجم على شرفها

الخميس 8 فبراير 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول "العلاقة المشبوهة" التي تجمعها برئيس جماعة الفضالات، وما تبع ذلك من روايات وصفت بالمتحاملة والملفقة، اختارت إكرام بوعبيد، رئيسة جماعة الطوالع التابعة لإقليم بنسليمان، الخروج في أكثر من منبر إعلامي لتكذب كل ما راج حول قضيتها.

وقالت أصغر رئيسة جماعة بالمغرب، أن طبيعة عملها تفرض عليها التواجد أغلب الأحيان مع رجال في الفضاءات العامة، ومن بينهم  رئيس جماعة الفضالات التي كانت تجالسه بإحدى مقاهي المحمدية، قبل أن تفاجأ بتعرضها لهجوم من طرف سيدة بعد خروجها من المقهى والتوجه إلى سيارتها المركونة بالقرب من المكان.

رئيسة الجماعة قالت أنها تلقت وابلا من الركل والرفس والصفع و الشد من الشعر من طرف زوجة رئيس الجماعة و إخوته، دون أن تعرف السبب، قبل أن تحضر عناصر الشرطة التي حررتها بصعوبة من يد المعتدين. وأشارت المعنية أنها في الوقت الذي اعتقدت أن الشرطة ستسجل شكاية ضد المعتدين وجدت أنها متهمة بالخيانة.

وأوضحت رئيسة الجماعة أنها تعرضت لكل أشكال التعنيف اللفظي خلال استنطاقها، موضحة أن أحد ضباط الشرطة قد صفعها، كما عبرت عن صدمتها من الطريقة التي تم بها تناول قضيتها في الإعلام، بعد الحديث عن ضبطها مع رئيس الجماعة داخل شقة بالمحمدية، وهو ما اعتبرته مسا بعرضها و عرض أسرتها و قبيلتها المحافظة.

وأوضحت المعنية بالأمر أنه هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها للقذف، معتبرة أن الأمر يدخل في إطار العقلية الذكورية التي لم تستسغ وصولها لرئاسة جماعة قروية في هذا السن، كما اعتبرت أن التشهير بها تشهير بالمرأة المغربية عموما.

تعليقات الزوّار (0)