بنصالح.. 250 نزاع شغل سنويا بدون حلول

الثلاثاء 13 فبراير 2018
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

قالت مريم بنصالح رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، إن هناك العشرات من النزاعات بين أرباب المقاولات والأجراء بدون حل لحدود الساعة.

وأوضحت بنصالح التي كانت تتتحدث اليوم الثلاثاء على هامش حفل توقيع اتفاقية، تتعلق بتمويل صندوق الوساطة الاجتماعية، بأن عدد هذه النزاعات تصل إلى 250 نزاعا سنويا، خلال السنوات العشر الماضية.

ودعت رئيسة «الباطرونا» إلىالتعاون بين جميع الأطراف المتدخلة من حكومة ونقابات وممثلي المقاولات  من أجل هذه النزاعات بالطرق الحبية، من خلال مراعات مصالح المقاولات والأجراء.

كما لفتت المتحدثة ذاتها، إلى أ  الوساطة الاجتماعية لن يكتب له النجاح، مالم يتم تكريس الثقة بين جميع الأطراف، وإشاعة ثقافة الوساطة،لاسيما بين أرباب المقاولات والأجراء، وبالطبع النقابات.

وقالت بنصالح، إنه رغم وجود آليات تشريعية، من قبيل الحوار على صعيد المقاولة ولجان المصالحة والتحكيم، إلا أنها، تظل غير كافية، لذلك فإن إعمال الوساطة الاجتماعية، تمثل آلية تكميلية، للمساعدة على حل نزاعات الشغل.

وبحضور السفير الدنماركي بالرباط، ووزير التشغيل والإدماج المهني محمد يتيم، أشرفت مريم بنصالح اليوم الثلاثاء  بالدار البيضاء، على حفل  توقيع اتفاقية بشأن تمويل صندوق الوساطة الاجتماعية، فيما وصفت رئيسة «الباطرونا» هذا الحدث بالمبادرة التاريخية، والآلية التي ستعمل على تفادي التوتر، والحيلولة دون تطور النزاعات إلى مواجهات أو أشكال  ليست في مصلحة لا المقاولة  ولا الأجراء.

وبخصوص الصندوق، أوضحت رئيسة «الباطرونا» بأن سيمول عمليات الوساطة الاجتماعية بين الأطراف،و تحسين قدرات الوسطاء المعترف بهم عبر التكوين، وذلك إلى جانب وضع ميكانزيمات لتطوية الوساطة الاجتماعية.

وفضلا الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وقع الاتفاقية ممثلو أربع مركزيات نقابية أكثر تمثيلية، وهي الاتحاد العام للشغل، والكونفدرالية الديمقراطي 20 ألف أورو.

وبدأ المغرب عهد الوساطة الاجتماعية، منذ سنة 2012، حيث وقع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، عدة اتفاقيات مع مركزيات نقابية ومناديب الأجراء، من  أجل إعمال الوساطة الاجتماعية لحل نزاعات الشغل، فيما  تمثل هذه الأخيرة، آلية استباقية، لتفادي التوتر بين أرباب المقاولات والأجراء.

 

 

تعليقات الزوّار (0)