مكتب التكوين المهني يواكب مشروع مخطط التسريع الصناعي

الأربعاء 7 مارس 2018
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

وافق المجلس الإداري للتكوين المهني وإنعاش الشغل على الرفع من ميزانية التمويل لإنجاز خطة عمل لسنة 2018  ، والتي من المنتظر أن تبلغ 3737 مليون درهم ، بزيادة  %4 مقارنة مع السنة الماضية ووصول نسبة التمويل الذاتي للمخطط إلى % 47 ، مكنت مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل من تمويل مشاريعه الخاصة بإمكانياته الذاتية دون اللجوء إلى الاستدانة أو الاعتماد على دعم الدولة .

مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الذي عقد مجلس الإداري مؤخرا برئاسة كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني " محمد الغراس " تمحورت أشغاله على تفعيل خارطة الطريق لمخطط التنمية 2021 ، والذي يستجيب إلى حاجيات البرامج الاقتصادية الكبرى للبلاد في مقدمتها مخطط التسريع الصناعي ورؤية 2020 لقطاع السياحة والمغرب الأخضر وتأهيل قطاع النقل واللوجيستيك ورفع قابلية التشغيل لدى الشباب .

وكان المجلس الإداري قد أكد على ضرورة صيانة المكتسبات والعرض التكويني للمكتب واللجوء لعصرنة وسائل تدبيره وتوظيف الموارد البشرية بأشكال جديدة ، والعمل على مواصلة تعميم النظام المعلوماتي الجديد وإعادة هيكلة المديريات المركزية والجهوية إلى جانب وضع إستراتيجية تواصلية مندمجة .

المجلس الإداري للتكوين المهني وإنعاش الشغل لم يستثن في أشغاله الموافقة على خطة العمل لسنة 2018 والتي تشمل إنجاز الأوراش المهيكلة عبر تفعيل الشطر الرابع من مخطط التنمية في أفق 2021 ، والموافقة على الميزانية لسنة 2018 وإعادة تنظيم مديرية التنمية التي ستتكلف بإدارة المشاريع الإستراتيجية لمكتب التكوين المهني .

 

تعليقات الزوّار (0)