مطر الحبسي يتوّج ب "فارس الميدان" في بطولة فزاع لليوله

الأحد 11 مارس 2018
مجيدة أبوالخيرات
0 تعليق

AHDATH.INFO
حضر الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم الحلقة الختامية من بطولة فزاع لليوله والحلقة الثالثة عشر لبرنامج الميدان التي أقيمت في القرية العالمية أول أمس الجمعة، وجاء الإعلان عن فوز اليويل مطر علي الحبسي بلقب فارس الميدان للموسم 17-2018 بعد حصوله على أعلى نسبة من تصويت الجمهور ليحصد إثرها كأس فزاع الذهبي محققاً بذلك حلمه للفوز باللقب منذ أن كان متسابقاً في ميدان الصغار.

وكان مسك الختام مع حلقة مميزة بفقراتها وضيوفها من نخبة الفنانين والعروض التي تم تقديمها وحولت خشبة مسرح الميدان إلى مهرجان تراثي أسعد الحضور.

من ابرز ما شهدته الحلقة الختامية، وصول كأس فزاع الذهبي إلى أرض الميدان بأسلوب مشوق وفريد من نوعه، عبر مجموعة من اليويله على ظهر الجمال حيث وضع قائد الركب الكأس الذهبي على المنصة وعاد بعدها ليقود القافلة إلى خارج القلعة. وحصدت هذه الخطوة التراثية حماس جماهيري كبير من زوار القرية واستمرت بعدها الهتافات ترقبا لإعلان هوية البطل حيث وصلت البطاقة التي كتب فيها سمو الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، اسم اليويل الفائز وسط لحظات ترقب قبل الإعلان عن فوز اليويل مطر علي الحبسي، لتنطلق الألعاب النارية التي زينت سماء دبي.

وحضر الفعاليات وقام بتتويج الفائزين الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، وسعادة عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، والرعاة الرسميين للمركز، وعدد من ممثلي المؤسسات المجتمعية والشخصيات رفيعة المستوى ومدراء إدارات مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

وتوج سمو الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، مطر علي الحبسي بكأس فزاع الذهبي، بعد تفوقه على اليويل حمدان بن مصلح الأحبابي الذي جاء وصيفا للعام الثاني على التوالي.

كما توج سموه، حمدان الرميثي الذي فاز بجائزة اليويل المتميز لهذا الموسم، وذلك بعدما نال إشادة لجنة التحكيم نظير انضباطه والتزامه الدائم مع زملائه وجميع القائمين على البرنامج.

حلقة استثنائية

تنوعت فقرات الحلقة التي قدمها مسلم العامري، وعلت هتافات الجماهير مع تفاصيل الحدث الذي كان يبث عبر شاشة قناة سما دبي وإذاعة الأولى، وتم عرض تقرير استعرض جهود سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الذي يدعم بطولات فزاع ويشجع شباب الوطن على الابتكار والإبداع في كافة المجالات، وذلك مع رعايته لجوانب شاملة على كافة الأصعدة التراثية والمجتمعية والاقتصادية والرياضية وغيرها.

كما تم عرض فقرة حول الجنود المجهولين من العاملين خلف الكواليس، الذين اجتهدوا على مدار أشهر متواصلة لتقديم البرنامج بهذا الرونق وتحفيز اليويلة المشاركين على تقديم أجمل العروض على خشبة المسرح.

الحلم تحول إلى حقيقة

وصف اليويل مطر علي الحبسي، فوزه بالحلم الذي أصبح حقيقة، حيث كان طموحه الفوز باللقب هذا العام، لكنه واجه منافسة قوية احتاج من خلالها لتقديم أفضل عروضه على مدار الحلقات الماضية، إلى جانب دعم الجماهير التي ساندته سواء عبر التصويت أو بحضورها للمدرجات والاحتفال معه عقب الفوز في سعادة عفوية غامرة.

الجسمي يضئ المسرح بأغنية "شيخ العرب"

قدم الفنان الإماراتي المتألق حسين الجسمي واحدة من روائع أغانيه التي أضاءت المسرح وهي أغنية "شيخ العرب" من كلمات الشاعر عبدالله حمدان بن دلموك وألحان فايز السعيد وتوزيع زيد نديم، وهي الأغنية المهداة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله.

المنهالي يتغنى ب"دبي جنة"

أهدى الفنان عيضة المنهالي أغنية بعنوان "دبي جنة" لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم ولي عهد دبي، وهي من كلمات محمد بن المر وألحان فايز السعيد، والتي جاءت معبرة بكلماتها التي وصفت روعة دبي بمعالمها وأناسها وكل ما يزين "دانة الدنيا".

أغنية خاصة بعنوان "يا هند" قدمت الفنانة الكويتية نوال أغنية خاصة بعنوان "يا هند" مهداة إلى حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والأغنية من كلمات الشاعرة الإماراتية غياهيب.

قصيدة الإمارات الأبية

ألقى الشاعر سيف السعدي، قصيدته الشهيرة المعروفة بعنوان "الإمارات الأبية"، وهي القصيدة التي تحمل معانٍ وطنية نبيلة، وتغوص في وجدان الشخصية الإماراتية التي تكن كل التقدير والوفاء لقياداتها التي تسهر على أمن البلاد وسعادة الشعب

بن دلموك: الحفاظ على الموروث الشعبي وترسيخ الهوية الوطنية

أكد سعادة عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن دعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، ساهم في نجاح جميع بطولات وفعاليات المركز وتحفيز فئة كبيرة من الشباب والناشئة من جميع فئات المجتمع الإماراتي للمشاركة فيها. وأشار بن دلموك بأن بطولة فزاع لليولة التي استمرت نحو 18 عاما حققت الأهداف الرئيسية من إقامتها وتتبلور في الحفاظ على الموروث الشعبي والارتقاء به ونشر وترسيخ الهوية الوطنية لدى الجيل الجديد، ومن خلال الفنون والمهرجانات الوطنية المتمثلة في مثل هذه البطولات التراثية تشكل حافزا كبيراً للشباب والناشئة للتمسك بهويتهم الوطنية مما يزيد من التلاحم بين الحكومة والشعب.

تعليقات الزوّار (0)