بعد تضامن حامي الدين.. بنشماس يرفض تسييس متابعة بوعشرين

صورة أرشيفية لحامي الدين رفقة أحد الصحافيين
الإثنين 12 مارس 2018
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد محاولات قيادي بالعدالة والتنمية إعطاء بعد سياسي لقضية متابعة ناشر جريدة "أخبار اليوم"، توفيق بوعشرين أمام القضاء، جاء الرفض سريعا من رئيس الغرفة الثانية.

وانتقد بنشماس ما  وصفها بمحاولات التأثير على السلطة القضائية في الملف من لدن رئيس لجنة التعليم بمجلس المستشارين، في إشارة إلى عبد العالي حامي الدين، المستشار البرلماني من حزب العدالة والتنمية.

وقال حكيم بنشماس، في تصريحات صحفية ، إنه "بلغت إلى علمي محاولة إقحام السلطة التشريعية في موضوع متابعة قضائية"، وزاد: "هذا أمر مرفوض ومدان، ولا يمكن القبول به في أي حال من الأحوال".

كما شدد على "رفض تصفية الحسابات السياسية مع أي كان بتوظيف المؤسسة البرلمانية"، وواصل: "بصفتي أبا لفتاتين تعرضت إحداهما لعنف جسدي ومعنوي قاس في الشارع العام فإنني أعبّر عن تعاطفي مع الضحايا المفترضات ومع عائلاتهن".

وكان المستشار عبد العالي حامي الدين قد دوّن على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بتزامن مع أول جلسة في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مع وصف بوعشرين بالصديق، قائلا: "بالنسبة إلي الأمور واضحة ولا تقبل أي غبش أو غموض، ولذلك على شرفاء هذا الوطن أن يختاروا معسكرهم بوضوح"، مضيفا: "أتضامن مع توفيق بوعشرين بدون تحفظ".

 

تعليقات الزوّار (0)