طبيب مثير للجدل.. أحيل على المجلس التأديبي وسط تضامن كبير بتيزنيت

أحيل طبيب جراحة الأطفال المهدي الشافعي على المجلس التأديبي بالمديرية الجهوية للصحة بأكادير يوم الجمعة الماضي.

الثلاثاء 13 مارس 2018
AHDATH.INFO
0 تعليق

‫‬AHDATH.INFO - أكادير: إدريس النجار‬

أحيل طبيب جراحة الأطفال المهدي الشافعي على المجلس التأديبي بالمديرية الجهوية للصحة بأكادير يوم الجمعة الماضي.

وقبل حلوله بعين المكان نظم مواطنون وقفة احتجاجية استحوذت على البوابة الرئيسة للمديرية الجهوية، رافعة شعارات تضامنية مع الطبيب، ومعبرة عن غضبها عن مسؤولي الصحة الذين «يرغبون في إسكات الطبيب لأنه نطق بالحق، وجهر بالفساد المستشري وسط قطاع الصحة بتيزنيت»، يؤكد محتجون طوقوا المديرية، وأسمعوا رسالتهم إلى المجلس التأديبي الذي كان يتداول في قضية الطبيب.‬

‫الطبيب قوبل أثناء وصوله للمديرية بالهتافات بخلاف المسؤولين والإداريين الذين دخلوا الإدارة لعقد مجلس تأديبي سيتخذ قرارات عقابية في شخص «طبيب الفايس بوك فاضح الفساد». المحتجون اعتبروا المجلس محاكمة ظالمة طالت واحدا من أنظف أطر الصحة بمدينة تيزنيت.

‫شعارات قوية صدحت بها الحناجر الغاضبة من بينها «يا مهدي يا دكتور ارتاح ارتاح، سنواصل الكفاح»، وشعار «هذا مغرب الله كريم، لا صحة لا تعليم». كما رفعت لافتات من مختلف الأحجام للتضامن مع دكتور اختار وسائل التواصل الاجتماعي لـ«فضح اختالالات الصحة بمدينة تيزنيت ووضعية الارتشاء والابتزاز الغارقة وسط مستنقعها».‬

‫المثير في الوقفة، هو قدوم أمهات وأطفال لمؤازرة طبيب الأطفال بهذه المدينة الهامشية، ومنهن من تحدثن عن خصال الطبيب وتفانيه في العمل، معتبرات إحالته على المجلس التأديبي، واحدة من الوسائل المستعملة لإبعاده عن تيزنيت، والإبقاء على الاختلالات بمراكزها الصحية».

وأكدت فعاليات جمعوية أن مصالح الدرك الملكي اعترضت قوافل سيارات كانت قادمة من تيزنيت لإعلان التضامن مع طبيب الأطفال، كما منعت فعاليات جمعوية من طاطا من الوقوف احتجاجا وتضامنا مع طبيب تيزنيت لحظة مثوله أمام المجلس التأديبي‬.

‫المهدي الشافعي يؤكد أنه أجرى أكثر من 560 عملية جراحية للفقراء في ظرف لا يتجاوز 8 أشهر، بمعدل ثلاث عمليات في اليوم، فأصبح محاربا من قبل لوبي تغضبه الديناميكية التي حرك بها قسم جراحة الأطفال بالمستشفى العمومي الحسن الأول، وقد وجه رسائل إلى وزير الصحة من أجل فتح تحقيق، كما توجه بمناشدة إلى جلالة الملك يثير من خلالها الوضع الصحي الذي تعيش عليه تيزنيت.

ومعلوم أن مشاكل هذا الطبيب بدأت عندما أنشأ صفحة له على فايس بوك اختار لها اسم «مهدي الشافعي من أجل صحة أفضل».‬

المسؤولون على قطاع الصحة بتيزنيت اعتبروا إحالة الطبيب على المجلس التأديبي إجراء عاديا، ناتجا عن أخطاء مهنية ارتكبها المعني، وأن مداولة هذا المجلس خضعت لمختلف المساطر الإدارية الجاري بها العمل.

المصادر نفسها اعتبرت أن الطبيب أحيل على المجلس التأديبي بعد رفضه معالجة طفل بتيزنيت وإرساله نحو مستشفى أكادير بدعوى ضرورة إجراء عملية جراحية، إلى جانب نشره وثائق هذا الطفل على شبكة التواصل الاجتماعي، وأخطاء أخرى ضمنها مسؤولو الصحة لملف الطبيب، الذي فتح عليهم النار بوسائل التواصل الاجتماعي.‬

تعليقات الزوّار (0)