النقابات الصحية بمكناس تحمل مسؤولية فاجعة المصعد لإدارة المستشفى

الجمعة 13 أبريل 2018
محمد بنعمر
0 تعليق

AHDATH.INFO

التأمت خمس هيئات نقابية صحية بمكناس، في اجتماع طارئ مباشرة بعد وفاة الإطار الصحي المتقاعد " مولاي علي الأمراني" قبل يومين داخل مصعد مستسفى محمد الخامس بمكناس.

وأصدرت النقابات الصحية بيانا عنونته ب "بيان فاجعة إنسانية تودي بحياة إطار من أطر الصحة بمكناس بسبب سوء صيانة مصعد المستشفى الاقليمي محمد الخامس".
وقد حملت النقابات الخمس المسؤولية الكاملة فيما وقع إلى إدارة المستشفى والمندوبية الإقليمية للصحة بمكناس، وذلك حسب البيان بسبب " عدم صيانة المصاعد لاغم التحذيرات المتكررة للتنسيق خلال الحوارات الاجتماعية".
واستنكر النقابات الخمس في ذات البيان ما وصفته ب " الاستهتار بأرواح المواطنين والأطر العاملة بالمستشفى جراء إهمال صيانة المصاعد، التي تعتبر من المستلزمات الأساسية لضمان المسار العلاجي السليم للمريض، خصوصا وأن المستشفى يتكون من عدة طوابق"، مطالبة المصالح المركزية لوزارة الصحة بفتح تحقيق جدي في الواقعة، متوعدة المسؤولين المباشرين المتسببين في الفاجعة بالمتابعة القضائية.
إلى ذلك، قررت النقابات الخمس تجسيد وقفة احتجاجية صباح الاثنين 16 أبريل الجاري بباب المستشفى الإقليمي بمكناس، تنديدا بما نعتته ب " استهتار الإدارة بأرواح العاملين بالمستشفى" .
و علاقة بالموضوع اعتبر أحد المسؤولين النقابين، هذا البيان تتمة للبيانات السابقة التي نبهت من خلالها النقابات جميع المتدخلين في القطاع إلى أن هناك امور لاذنب لرجال ونساء الصحة فيها ، محذرا كل من يحاول الركوب على "حزننا من اجل تصفية الحسابات او الاستفاذة"

تعليقات الزوّار (0)