حدث في مثل هذا اليوم: الموساد يغتال القيادي الفلسطيني أبو جهاد بتونس

الإثنين 16 أبريل 2018
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعدما شعرت إسرائيل بخطورة الرجل لما يحمله من أفكار ولما قام به من عمليات جريئة ضدها، قررت قياداتها الأمنية والسياسية التخلص من الزعيم الفلسطيني خليل الوزير المعروف بأبي جهاد.

وفي 16 أبريل1988 قام أفراد من الموساد بعملية الاغتيال، حيث تم إنزال 20 عنصراً مدرباً من الموساد من أربع سفن وغواصتين وزوارق مطاطية وطائرتين عموديتين للمساندة على شاطئ الرواد قرب ميناء قرطاج في تونس، وتوجهوا إلى بيته الذي كان موضوعا تحت مراقبة عملاء الموساد.

بعدما وصلت هذه القوة الكبيرة إلى منزله فقتلت الحراس وتوجهت إلى غرفته وأطلقت عليه عددا من الرصاص، واستقر به سبعون رصاصة فتوفي في اللحظة نفسها.

و في عام 1997، نشرت جريدة معاريف الإسرائيلية تقريرا عن اغتيال أبو جهاد ادعت فيه أن إيهود باراك قاد مركز قيادة الوحدة البحرية على قارب صواريخ على شواطئ تونس كان مشرفا على عملية الاغتيال.

وبحسب ذات التقرير فإن باراك الذي كان في ذلك الحين نائب رئيس الأركان، نسق تخطيط الموساد وفرع الإستخبارات العسكرية والقوات الجوية والقوات البحرية وقوات كوماندوز نخبة وحدة استطلاع هيئة الاركان العامة الإسرائيلية.

وأوردت صحيفة الواشنطن بوست في 21 أبريل أن الحكومة الإسرائيلية صدقت على قرار الإغتيال في 13 أبريل وأنه كان منسقا بين الموساد والجيش الإسرائيلي.

لكن في 2013، أكدت إسرائيل بشكل غير رسمي أنها كانت المسؤولة عن اغتياله بعد السماح بنشر مقابلة للمراسل الإسرائيلي رونين بيرغمان من ناحوم ليف، ضابط وحدة استطلاع هيئة الاركان العامة الإسرائيلية الذي قاد الهجوم و الذي سرد في تلك المقابلة تفاصيل العملية.

 

هؤلاء ازدادوا في مثل هذا اليوم:

 

1940 - الملكة مارغريت الثانية: ملكة الدنمارك.

1947 - كريم عبد الجبار: لاعب كرة سلة أمريكي.

 

هؤلاء رحلوا في مثل هذا اليوم :

 

1828 - فرانشيسكو جويا: رسام إسباني.

1940 - الشيخ عبد الحميد بن باديس: مصلح جزائري وزعيم حركة الإصلاح في الجزائر.

 

تعليقات الزوّار (0)